/
/
/
/

طريق الشعب

أقام "منتدى بعشيقة" الثقافي في ناحية بعشيقة بمحافظة نينوى، الاثنين الماضي، حفلا في مناسبة الذكرى السنوية الأولى لتأسيسه.

حضر الحفل الذي أقيم على "قاعة لالش بحراني" في مركز الناحية"، الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب في العراق الشاعر إبراهيم الخياط، ونخبة من الأدباء والمثقفين والفنانين والإعلاميين والمهتمين في الشأن الثقافي من أبناء الناحية.

أدار الحفل الشاب حسام الشاعر الذي رحب بالحاضرين، وثمن الجهود "الاستثنائية والذاتية"، التي بذلها مثقفو بعشيقة وأدباؤها لغرض تأسيس المنتدى التابع إلى اتحاد الأدباء والكتاب في نينوى، سعيا إلى إشاعة الثقافة والآداب والفنون، ودعم المواهب الفنية، ملقيا الضوء على أهم النشاطات والفعاليات الثقافية التي نظمها المنتدى خلال عام من تأسيسه.

وكانت للشاعر إبراهيم الخياط كلمة في الحفل، استهلها قائلا: "باسم الجواهري واتحاده الكبير.. اتحاد أدباء العراق، أحييكِم يا أهلنا.. يا خير أهل ودار، وأنقلُ لكم تحياتِ قيادة اتحادنا وأعضائه كافة. وباسمهم أحيي بعشيقة المترعة بالزيتون والراشي والرحيق المختوم والطيبة والثقافة والجمال والنضال، أحيي بعشيقة المنتدى الثقافي المائز". وأعرب عن شكره إلى "رئاسة المنتدى المثابر وهيأته.. ولهم نقدّم تحيات الاحترام والتقدير والعرفان، ونشدّ على أيديهم لأن أفضل ردّ على الإرهاب والظلام والتطرف والتكفير هو بإشاعة الثقافة والنور والعقلنة والتنوع والتعدد واحترام الرأي الآخر".

وأشار الخياط في كلمته إلى ان اتحاد ادباء العراق يجدد دعمه المعنوي والمالي للمنتدى، ويدعوه إلى إقامة مهرجان وطني سنوي "وكل الشروط متوفرة ويكفي انتسابكم لنينوى الحضارة واتحاد أدبائها العريق شرطا محفزا".

وتخللت الحفل قراءات شعرية ساهم فيها الشاعر زهير بردى والشاعرة سامية شنكالي، الى جانب عدد من شعراء المنتدى. كما قدمت فقرات فنية، تضمنت أغنيات أدتها الشابة كورج لوسان، ومقطوعات موسيقية قدمها العازفون جمعة جميع وزويد جميع واستيفان سالم، فضلا عن مشهد مسرحي من تمثيل هفال الشيخ ونهاد دخيل.

وتلقى المحتفلون برقيات تهنئة بإطفاء الشمعة الأولى للمنتدى، أرسلها عدد من الأحزاب السياسية والمنظمات المدنية والشخصيات الاجتماعية في الموصل وفي ناحيتي بعشيقة وبحزاني.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل