/
/
/
/

عدنان البيرماني

احتفى اتحاد الادباء والكتاب في محافظة بابل، الجمعة الماضية، بالشاعر الرائد ناهض الخياط في امسية شعرية - ثقافية حضرها جمع من الأدباء والمثقفين ومتذوقي الشعر.

أدار الأمسية رئيس الاتحاد الباحث صلاح السعيد، الذي قدم سيرة المحتفى به، ونبذة عن منجزه الشعري، مشيرا إلى ان الخياط شاعر كبير وقامة أدبية معروفة بامتياز، خصوصا انه نال الكثير من التكريم وشهادات التقدير خلال مسيرته.

المحتفى به، وفي مستهل حديثه، أشار إلى انه ولد في مدينة الناصرية، وبعد انقلاب شباط الدموي 1963، انتقل إلى مدينة الحلة، مبينا أنه كتب الشعر منذ نعومة أظفاره.

وأضاف قائلا انه يكتب قصيدة النثر والشعر العمودي، كما يكتب "الشعر الوجداني"، الذي يتصوره البعض شعرا غنائيا، لافتا إلى أن هذا التصور ليس في محله.

واستذكر الخياط عددا من الشعراء الذين تأثر بهم، موضحا أن والده ووالدته كانا شاعرين معروفين في زمنهما، وقد تأثر بهما إلى حد بعيد. كما تأثر بالشعراء الرواد أمثال معروف الرصافي وملا عبود الكرخي، وبالأديب والمفكر المصري طه حسين.

وشهدت الأمسية مداخلات عن منجز المحتفى به قدمها العديد من الحاضرين، بضمنهم الشاعر جبار الكواز والناقد باقر جاسم والمترجم محمد العميدي.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل