/
/
/
/

 مزهر بن مدلول

اليوم الاربعاء، الاول من ايار من عام 2019، وتحت شعار ((خبز، عمل، حرية))، انطلقت في اربيل مسيرة جماهيرية حاشدة قادها الشيوعيون الكوردستانيون وشاركت فيها الحركة الديمقراطية لشعب كوردستان وقوى وشخصيات يسارية اخرى بالاضافة الى المئات من ابناء مدينة اربيل.

بدأ التجمع امام فندق الشيراتون (ساحة عبد الكريم قاسم) سابقا، ثم انطلقت المظاهرة باتجاه قلعة اربيل، حيث بدأت الاهازيج والاغاني والقصائد التي تمجد وتحتفي بعيد العمال العالمي، وتوقف المتظاهرون في ساحة النافورة بالقرب من قلعة اربيل، حيث التجمع بدأ يكبر ويكبر حتى امتلأ المكان وانقطعت الشوارع.

وبعد ذلك القى الرفيق هادي محمود سكرتير الحزب الشيوعي الكورستاني كلمة بالمناسبة، حيا فيها الطبقة العاملة وتضحياتها الجسيمة ونضالاتها المستمرة ضد مستغليها من اصحاب رؤوس الاموال الكبيرة والشركات الاحتكارية، وانتقد الرفيق هادي اولئل الذين حاولوا ويحاولون تشويه الطبقة العاملة وتفتيت وحدتها والتقليل من اهمية تضامنها الاممي، وقال في كلمته المرتجلة انّ الشيوعيين في طليعة الذين يناضلون في سبيل حياة حرة كريمة للعمال وظروف عمل افضل لهم وسوف يستمرون في الكفاح حتى تتحقق المساوات، وقال انّ حزبنا عندما يطالب بالخبز فهو يطالب بالكرامة وعندما يطالب بالحرية فيعني بها الحرية الشخصية اولا والتي من دونها لا يمكن الحديث عن ممارسة ديمقراطية حقيقية، وانهى الرفيق سكرتير الحزب كلمته الحماسية بالترديد عاشت الطبقة العاملة عاش التضامن الاممي  عاشت الاشتراكية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل