/
/
/

علاء البعاج
عقدت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في محافظة واسط، أخيرا، ندوة حول "واقع شريحة الشباب"، تحدث فيها عضو اللجنة المركزية للحزب الرفيق طلعت كريم، وحضرها جمع من الشيوعيين والناشطين الشباب.
تطرق الرفيق كريم خلال الندوة إلى واقع شريحة الشباب، على اعتبارها شريحة كبيرة ومهمة في المجتمع، مشددا على أهمية تلبية مطالب الشباب المختلفة، واستثمار طاقاتهم الخلاقة وإبداعاتهم، وتوظيفها في خدمة المجتمع.
واضاف قائلا انه "لا يوجد ميدان من ميادين الحياة المختلفة يخلو من وجود شريحة الشباب، التي نرى أنها تعاني التهميش والاقصاء وعدم الاهتمام"، مبينا ان نسبة البطالة بين الشباب العراقي مخيفة، سيما ان الآلاف من هؤلاء العاطلين عن العمل، هم من الخريجين وحملة الشهادات.
وأوضح الرفيق كريم ان مسؤولية رعاية الشباب والاهتمام بهم لا تقع على الحكومة فحسب، بل على مجلس النواب الذي يفترض به أن يصدر جملة من القوانين والتشريعات الداعمة للشباب، والتي توفر لهم الحياة الحرة الكريمة وتستفيد من طاقاتهم وإبداعاتهم، لافتا إلى ان "فرص العمل في محافظة واسط ضئيلة، وبالتالي نجد ان البطالة متفشية في صفوف الشباب".
ونبه عضو اللجنة المركزية إلى ان البطالة، إذا لم يجر علاجها "ربما تقود الى الانحراف والانحلال، وبالتالي نخسر الكثير من شبابنا في الوقت الذي نرى فيه البلد بحاجة ماسة إلى شبابه الواعين المبدعين".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل