/
/
/

بغداد – طريق الشعب

تجددت التظاهرات في محافظة البصرة، أمس الاحد، احتجاجا على الفساد، والمطالبة بالقضاء على البطالة وتوفير فرص عمل للعاطلين، مؤكدين استحالة اجراء الإصلاحات مع الاستمرار في نظام المحاصصة، سيئ الصيت، فيما تظاهر كسبة في محافظة ذي قار، ضد إزالة "بسطياتهم" من قبل دائرة البلدية.

 القضاء على البطالة

 تظاهر العشرات من المواطنين في البصرة صباح أمس الأحد، أمام مبنى الحكومة المحلية، مطالبين بالقضاء على البطالة من خلال تفعيل القطاعين العام والخاص، منتقدين في الوقت ذاته ما وصفوه بهدر أموال البصرة على تغيير الحجر المقرنص في الأرصفة.

وشهدت المنطقة التي يقع فيها مبنى الحكومة المحلية بمحافظة البصرة صباح الاحد اجراءات امنية مشددة في ظل دعوات للخروج في تظاهرات احتجاجية من قبل بعض التنسيقيات من اجل ما وصفتها باسترجاع حقوق المحافظة.

وكانت بعض التنسيقيات قد تداولت هاشتاك دعت فيه من اسمتهم ثوار البصرة الأبطال الى التظاهر صباح الاحد أمام مبنى ديوان المحافظة من اجل استرجاع الحقوق، مبيّنة ان الحقوق تؤخذ ولا تعطى والشباب هم القادة، داعية الى المشاركة ومساندة التحشيد للتظاهرة وعدم الوقوف موقف المتفرج على ابناء البصرة وهم يقمعون من قبل احزاب وقوات الشغب بحسب ما نصت عليه الدعوة للتظاهرة.

 اعتقال صحفي

 وأفاد مراسل إذاعة "المربد" بتوقيفه لمدة نصف ساعة من قبل قوات "سوات" المكلفة بتأمين التظاهرات التي انطلقت صباح أمس، فيما أشار إلى أن تلك القوات اتهمت اذاعة المربد بإثارة الفتنة من خلال تغطيتها التظاهرات في المحافظة.

وقال المراسل ان تلك القوات حاولت سحب كاميرته التي وثق بها احداث التظاهرة الا انه امتنع عن ذلك.

ونقل موقع "شفق نيوز" عن منسق جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، أن الصحفي احمد نجاح اعُتقل اثناء تغطية التظاهرات التي انطلقت صباح الاحد امام مبنى المحافظة، مضيفا "حاولت القوات مصادرة كاميرته ومعداته، الا انه رفض تركها لهم، ما ادى الى اعتقاله".

 المطالبة بالخدمات

 ونقل مراسل "طريق الشعب" في البصرة، فالح ياسين الربيعي، ان تنسيقية التيار الديمقراطي في البصرة وتنسيقية الشباب المدني في البصرة، نظموا مساء السبت، وقفة احتجاجية امام تمثال الأم، وسط مدينة العشار، شارك فيها جمع من المواطنين رافعين شعارات، تدعو الى توفير الخدمات الضرورية لحياة المواطنين من الماء والكهرباء ورفع مستوى التعليم المتدني والسكن وإيجاد فرص عمل للشباب الخريجين والعاطلين عن العمل. ومن الشعارات التي تم رفعها (لا اصلاح او تغيير في ظل المحاصصة) وطالب المحتجون بفتح ملفات الفساد ومحاسبة المقصرين واسترداد اموال الشعب المسروقة منذ عام 2003.

العنف ضد المتظاهرين

 ورفع المحتجون شعارات تدين العنف ضد المتظاهرين، وقمع حرية التعبير التي كفلها الدستور، مؤكدين ان وقفتهم، هي استمرار لتظاهرات البصرة السابقة المطالبة بالإصلاح والتغيير. ويعتزم المحتجون، الاستمرار بالاحتجاجات السلمية الأسبوعية.

 كسبة غاضبون

 وفي ذي قار، تظاهر العشرات من اصحاب "البسطيات" في مدينة الناصرية، أمس الاحد امام مبنى مجلس المحافظة احتجاجا على حملة رفع التجاوزات، مطالبين بإيجاد البديل لأعمالهم.

وقال عدد من المتظاهرين، لوسيلة اعلام محلية، انهم يواجهون ظروفا معيشية صعبة بعد رفع بسطياتهم من الشوارع الرئيسة في مركز المدينة كونها تمثل مصدر الرزق الوحيد لعوائلهم، مشيرين الى ضرورة ان تراعي الحكومة المحلية هذه الظروف وايجاد البديل لهم من اجل ممارسة اعمالهم بشكل اعتيادي.

وكانت دوائر البلدية والاجهزة الامنية في محافظة ذي قار قد باشرت، الخميس الماضي، بتنفيذ حملة واسعة لرفع جميع التجاوزات من الشوارع الرئيسة في مدينة الناصرية في اطار حملة ستستمر لمدة اسبوع واحد.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل