/
/
/

في مناسبة أعياد الميلاد وعيد رأس السنة، نظم الشيوعيون العراقيون في بغداد والمحافظات، نشاطات مختلفة، تمثلت في زيارة بعض الكنائس والمقرات التابعة إلى أبناء الطائفة المسيحية، وتقديم التهاني لهم.

زيارة "الكنيسة الانجيلية الأرمنية"

اللجنة المحلية للحزب في الرصافة الأولى، نظمت هي الأخرى زيارة إلى "الكنيسة الانجيلية الأرمنية" في منطقة البتاويين وسط بغداد.

وكان في استقبال وفد اللجنة المحلية، رئيس الطائفة الأرمنية في العراق القس نوريك، ونائبه القس رافي، والعديد من القائمين على الكنيسة.

وتقلى الوفد ترحابا كبيرا من مستقبليه، الذين بادلهم التهاني في المناسبة، وتمنى لهم عاما جديدا حافلا بالسلام والأمان.

وأعرب القسان نوريك ورافي، من جانبهما، عن شكرهما للوفد الزائر، مثمنين مواقف الحزب الشيوعي العراقي الداعمة للوحدة الوطنية والتآخي بين أبناء الوطن الواحد.

شيوعيو الكرخ الأولى هنأوا

وفد من اللجنة المحلية للحزب في الكرخ الأولى، زار صباح أول أمس الثلاثاء "كنيسة انتقال مريم العذراء"، الكائنة في المنصور.

وهنأ الوفد القائمين على الكنيسة في المناسبة، ووزع بطاقات تهنئة على جميع الحاضرين. ثم توجه إلى نيافة البطريرك ساكو، رئيس الطائفة الكلدانية في الشرق الأوسط والعالم، وهنأه وقدم له باقة ورد.

شيوعيو كركوك شاركوا المسيحيين احتفالاتهم

شارك وفد من اللجنة المحلية للحزب في محافظة كركوك، مع أبناء الطائفة المسيحية في قداس أعياد الميلاد الذي أٌقامته "أبرشية كركوك" برعاية المطران د. يوسف توما وبحضور محافظ كركوك راكان الجبوري وعدد من ممثلي القوميات والأديان في المحافظة.

وأعرب الوفد عن تهانيه إلى القائمين على الكنيسة وكل المشاركين في القداس، مؤكدا أصالة أبناء الطائفة المسيحية الذين يمثلون المدنية والمواطنة والهوية الوطنية العراقية.

من جانبه أعرب المطران د. توما، عن شكره للوفد الزائر، مؤكدا في كلمة له أن الشيوعيين والمسيحيين وكل المخلصين للوطن، يواصلون حمل رسالة المواطنة ورفض نهج المحاصصة الطائفية المقيتة، الذي رمى بأحماله الثقيلة على كواهل الشعب.

فيما ألقى عضو سكرتارية الحزب في كركوك، الرفيق فهمي صبحي، كلمة قال فيها ان المسيحيين العراقيين يمثلون نموذجا حيا للمواطنة، على الرغم مما تعرضوا له من قتل وتهجير قسري على أيدي عصابات داعش الإرهابية، متابعا قوله "لكننا اليوم نجد العودة الميمونة لشعبنا المسيحي وهو يحمل تباشير الفرح والسلام لكل ربوع العراق".

الشيوعيون الميسانيون يزورون "كنيسة أم الأحزان"

زار وفد من اللجنة المحلية للحزب في محافظة ميسان، "كنيسة أم الأحزان" وسط مدينة العمارة.

وهنأ الوفد القائمين على الكنيسة في المناسبة، وقدم لهم باقة ورد، متمنيا لجميع ابناء الطائفة المسيحية، السلام والأمان، وأن يعم الخير في ربوع الوطن.

من جانبهم أعرب القائمون على الكنيسة عن شكرهم للوفد الزائر، مشيدين بمشاركات الشيوعيين في جميع مناسبات المسيحيين وبقية الطوائف.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل