اعلنت وزارة التخطيط الأسبوع الفائت عن وجود ٦٢٢٥ مشروعا غير منتهٍ في عموم العراق، وان هناك “مئات المشاريع المتوقفة “. وقال المتحدث باسمها  ان تخصيص ٨ ترليونات دينار في موازنة ٢٠٢١ للمشاريع “غير كاف ولا يساوي شيئا بالنسبة لحاجتها” التي تبلغ “١٣٦ ترليون دينار“. وأضاف انه في حال توقفها “سنخسر الكثير من فرص العمل وتتجه المشاريع نحو الاندثار وخسارة كلف انشائها“ . 

وذكر المتحدث ايضا ان “٧٥٥ مشروعا منها لم تتجاوز نسبة إنجازه ٢٠ في المائة“، وان عدد “المشاريع المتلكئة يصل الى ٣٥٩ مشروعا، فيما يبلغ عدد المشاريع المتوقفة ١٨٢..”. وهي جميعا مدرجة في الخطط منذ 2013.

ويذكر تقرير للوزارة ان الكلفة الكلية للمشاريع  تزيد عن ٢٢٩ ترليون دينار.

كل هذا والاموال المصروفة عليه (٩٤ ترليون دينار حسب الوزارة) مهدد بالضياع.

ترى .. اما آن الاوان لأن يتوقف كل هذا الاستهتار باموال الناس؟ 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل