هذا عنوان فيديو تثقيفي أصدرته منظمة الأمم المتحدة في مناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد، الموافق يوم أمس. وفِي هذه المناسبة قال الأمين العام للمنظمة “إن الفساد فعل إجرامي لاأخلاقي وخيانة للأمانة المستودعة من الشعب. وضرره يكون أشد جسامة في أوقات الأزمات، كما في الوقت الحالي الذي يكابد فيه العالم جائحة كوفيد-19. والتعامل مع هذا الفيروس يخلق فرصا جديدة لاستغلال ضعف الرقابة وعدم كفاية الشفافية، حيث يتم تسريب الأموال بعيدا عن الناس، في أوقات هم فيها أحوج ما يكونون إلى تلك الأموال” .
والامر مضاعف، ربما، عشرات المرات في بلدنا؛ حيث تداعيات الفساد وهدر المال العام وتهريب العملة، ترافقت هذه الأيام مع تفشي الوباء وشح الموارد المالية، فترك كل ذلك آثاره المدمرة على حياة الناس.
الفساد مُطنب في بلدنا. وما زال يتفاقم من دون إجراءات فاعلة، فنسمع “جعجعة ولا نرى طحينا”.
المطلوب الآن ليس حديثا إنشائيا بلا نهايات، بل خطوات وإجراءات ملموسة، وتسمية الأشياء بمسمياتها ومعالجة ملفات الفساد بكبيرها وصغيرها .

عرض مقالات:

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل