/
/
/
/

اكد مركز مراقبة الانترنت في العراق اخيرا ان العراقيين يدفعون لقاء خدمات الانترنت ٣٠ ضعف ما يُدفع في دول اخرى، موردا مجموعة معطيات رقمية تدعم ما توصل اليه، منها ان سعر الميغا في جاراتنا: السعودية والاردن و تركيا وايران يبلغ 3 دولارات ، بينما يباع للمواطنين عندنا مقابل 140 - 250 دولارا!

وسبق للمركز ان كشف يوم ٣١آذار الماضي عن "  تلاعب بعض شركات الانترنت بالسعات الداخلة الى العراق، رغم تخفيض وزارة الاتصالات تلك السعات قبل ايام بسبب حظر التجوال، لكن اغلب المواطنين لم يشعروا باي تحسن في الخدمة " . 

وفي الاثناء اعلن نائب ان ديون الحكومة اليوم على شركات الهاتف النقال تقرب من ٧٠٠ مليار دينار.

ان وزارة  الاتصالات مطالبة دائما بتحسين خدمة الانترنت.

اما  الحكومة ومجلس النواب وهيئة النزاهة فيجب ان يكفوا عن السكوت على هذا الاستهتار بالمواطن وحقوقه واستنزاف أمواله، والحاق الضرر بالاقتصاد الوطني.

وليتم حالا استحصال الديون المتراكمة، التي تمس الحاجة اليها اليوم.  

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل