/
/
/
/

تتواصل الاحتجاجات الجماهيرية في بغداد وعدد من المحافظات، للمطالبة بتوفير فرص العمل والخدمات واطلاق المستحقات المالية وتنفيذ العهود الحكومية التي تخص أصحاب العقود والاجور اليومية في الوزارات.
ومرارا ما تواجه تلك الاحتجاجات عنفا مفرطا من جانب قوات الامن التي اعتدت أخيرا على المتظاهرين من حملة الشهادات العليا والمهندسين قرب المنطقة الخضراء، وسط بغداد، فيما قامت برفع خيم الاعتصام في محافظة النجف.

اعتداء بالهراوات ورفع للخيام

وشهدت العاصمة بغداد، احتجاجات واسعة لشرائج اجتماعية متنوعة، قابلت القوات الامنية بعضها بالاعتداء عليهم بالهراوات.
وقال مراسل “طريق الشعب”، إن “المئات من حملة الشهادات العليا، وخريجي كليات الهندسة، تظاهروا في منطقة الجادرية، وسط العاصمة بغداد، مطالبين بتوفير فرص عمل لهم”، مشيراً الى أن “قوات مكافحة الشغب حاولت تفريق التظاهرة باستخدام الهراوات وقامت بالاعتداء على المتظاهرين بالضرب المبرح”.
واضاف أن “اعدادا كبيرة من خريجي الجامعات في مختلف الاختصاصات المعتصمين قرب مبنى مجلس الوزراء، اقدموا على قطع الطريق الرابط بين منطقة العلاوي والمناطق المحيطة بها، مطالبين بتوفير فرص عمل لهم”، منوهاً الى “تظاهرة اخرى شارك فيها المئات من اصحاب العقود في وزارة الكهرباء، امام وزارة المالية، للمطالبة بصرف الرواتب المتأخرة لأكثر من 8 أشهر”. واغلق العشرات من المتظاهرين المحاضرين بالمجان، بوابة وزارة التربية، مطالبين بالتعاقد معهم.
وقال المحاضر احمد قاسم، ان “سبب اغلاق بوابة الوزارة، هو رفضها تطبيق قرار مجلس الوزراء رقم 315 لسنة 2019، والخاص بالتعاقد مع المعلمين والمدرسين العاملين في المجان”، مناشداً الجهات المعنية “الالتفات لمطالبهم ومكافأتهم على جهودهم المبذولة طوال سنوات”.
وفي محافظة النجف، رفعت قوات الأمن عدداً من خيام المعتصمين وسط ساحة الصدرين، مركز الاعتصام الرئيسي في المحافظة، خلال اليومين الماضيين.
وذكر مراسل “طريق الشعب”، أن “القوات الامنية داهمت ساحة الصدرين، ورفعت بعض الخيم الموجودة هناك، لغرض فتح الطريق الرابط بين الكوفة وشارع الروان”.

تظاهرات ذوي العقود في البصرة

وتظاهر عدد من اصحاب العقود والاجور اليومية، في مديرية كهرباء البصرة، امام مقر الشركة العامة لنقل الطاقة الكهربائية في المنطقة الجنوبية، احتجاجا على تأخير صرف رواتبهم منذ 8 أشهر.
واستغرب المتظاهر قاسم البزوني، في حديث لـ”طريق الشعب”، “عدم ادراج رواتبهم ضمن قانون تمويل العجز المالي الذي اقره البرلمان مؤخراً”، متهما “الجميع بالتنصل من مسؤوليتهم، في الوقت الذي نواصل العمل فيه رغم المخاطر اليومية في العمل”.
وبيّن أن “قرار مجلس الوزراء رقم 315، حولنا الى نظام العقود الوزارية، وعليه يجب ان تصرف رواتبنا، اسوة ببقية موظفي الدولة وعدم ربطها بأجور الجباية التي يدفعها المواطنون”.

احتجاج واسع في ذي قار

وفي محافظة ذي قار، نظم العشرات من المحاضرين المجانيين، اعتصاما امام مبنى مديرية التربية، مطالبين بتحويلهم الى عقود وزارية.
وبيّن المعتصم محمد ناصر لـ”طريق الشعب”، ان “عدد العاملين مجانا في مدارس المحافظة يبلغ حوالي 25 الف محاضر، عملوا طيلة السنوات الماضية بشكل طوعي، في انتظار فرصة التعيين”، مردفا “لكن التعيينات ذهبت للوساطات والمحسوبية والفساد”.
وطالب ناصر “الحكومتين المحلية والاتحادية بتطبيق قرار مجلس الوزراء رقم 315 لسنة 2019، والخاص بتحويلهم الى عقود وزارية”.
وفي قضاء سوق الشيوخ أقدم العشرات من أهالي منطقة الدجين على قطع الطريق الرئيسي في مركز القضاء، احتجاجا على تردي واقع الخدمات.
وافاد الناشط المدني علي خشن، بأن “المنطقة تعاني الاهمال والتهميش من قبل الحكومة المحلية”، مؤكدا “عدم شمولها بخطة المشاريع الخدمية”.
ويطالب المتظاهرون، بحسب خشن، بـ”تبليط الشارع الرئيسي في المنطقة، وانشاء شبكة للمجاري”.
يُذكر ان العشرات من ذوي الاحتياجات الخاصة، نظموا وقفة احتجاجية أمام مبنى مكتب حقوق الإنسان في محافظة ذي قار، مطالبين بتفعيل القوانين التي ترعى وتكفل حقوقهم، وتضمن العيش الكريم لهم.

تظاهرة المهندسين في واسط

وفي محافظة واسط، نظم العشرات من المهندسين وقفة احتجاجية، امام بوابة حقل الاحدب النفطي، مطالبين بتوفير فرص عمل لهم.
وقال المتظاهر محمد المشايخي في حديث لـ”طريق الشعب”، ان “الوقفة الاحتجاجية تأتي للضغط على الجهات ذات العلاقة، لأجل توفير فرص عمل لخريجي كليات الهندسة في المحافظة، وتوفير التدريب اللازم لطلبة المجموعة الهندسية وتأهيلهم للعمل في الحقول النفطية، بدل الاعتماد على المهندسين الاجانب”.

ذوو العقود والاجور يتظاهرون في الديوانية والسماوة

وفي سياق متصل، نظم العشرات من اصحاب العقود والاجور اليومية، في شركة نقل الطاقة الكهربائية، في محافظة الديوانية وقفة احتجاجية للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة منذ 7 أشهر.
وكشف المتظاهر جمعة البديري، عن “تنصل الحكومة المركزية ووزارة الكهرباء من دفع رواتنا منذ 7 أشهر، في الوقت الذي نواصل العمل فيه رغم الازمة الصحية”، كاشفاً عن “معاناة كبيرة” أثرت في واقعهم المعيشي، نتيجة عدم استلام اجورهم.
يُشار الى ان عددا من اصحاب العقود والاجور اليومية في بلدية عفك، نظموا اضرابا عن العمل، احتجاجا على عدم صرف رواتبهم.
كما تظاهر العشرات من اصحاب العقود في مديرية كهرباء المثنى، احتجاجا على عدم صرف رواتبهم منذ 6 أشهر.
وطالب المتظاهر نعيم حسن عبر “طريق الشعب”، بـ”صرف الرواتب المتأخرة منذ 6 أشهر، استنادا لقرار مجلس الوزراء رقم 315 لسنة 2019، وتحويلهم على الملاك الدائم”؟
وهدد حسن بـ”تنظيم اضراب عن العمل في حال عدم الاستجابة لمطالبهم”.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل