/
/
/
/

نظمت الكوادر الطبية والتمريضية في “مستشفى الفيحاء”بمدينة البصرة، أخيرا، وقفة احتجاج داخل مبنى المستشفى، طالبت فيها بإنصافها وشمولها ببدل الخطورة، خاصة هذه الفترة مع تفشي وباء كورونا.
وأشار المحتجون في شعارات رفعوها، إلى انهم يواجهون أزمة صحية خطيرة، ويتصدون لفيروس يعد من أقوى الفيروسات اليوم، الأمر الذي يوجب الاهتمام فيهم وإنصافهم.
كما شكوا ضعف تجهيز المستشفيات والكوادر الطبية والتمريضية، بمستلزمات الوقاية والعلاجات اللازمة، من قبل وزارة الصحة. من جانب آخر، واصل خريجو كليات الهندسة في محافظة البصرة، اعتصامهم أمام بوابة شركة النفط (المكينة)، مطالبين بتوفير فرص عمل لهم في قطاع النفط.
وشكا المعتصمون، الذين بدأوا الاعتصام منذ السبت الماضي، تزايد أعداد العمالة الأجنبية في الشركات النفطية مقابل ارتفاع نسب البطالة بين صفوف الشباب العراقي، سيما خريجو الجامعات وحملة الشهادات العليا.
ونبه المعتصمون، إلى انهم سيجعلون اعتصامهم مفتوحا خلال الأيام القادمة، في حال عدم تلبية مطلبهم.
وفي السياق، نظم خريجو كليات العلوم، وقفة احتجاج أمام مبنى شركة نفط البصرة (مركز الزقورة)، مطالبين بشمولهم بالتعيين في قطاع النفط، ضمن تخصصات الفيزياء والكيمياء والجيولوجي والبيئة. وأكد المحتجون، انهم سيضطرون إلى الاعتصام أمام بوابة الشركة ومنع الموظفين من الدخول، إذا لم ينفذ مطلبهم عاجلا.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل