/
/
/
/

استأنفت شرائح عدة من المحتجين، خلال اليومين الماضيين، تظاهراتها بعد الانتهاء من إحياء زيارة الأربعين. وشهدت مختلف المحافظات، تظاهرات احتجاجية للمطالبة بالكشف عن مصير الناشط المدني سجاد العراقي، وتوفير فرص عمل والخدمات، فيما شهد عدد من المستشفيات احتجاجات للعاملين فيها.

تظاهرات في الناصرية

في مدينة الناصرية، أغلق العشرات من المحتجين مبنى محافظة ذي قار، احتجاجا على تقاعس الاجهزة الأمنية وعدم تحرك ادارة المحافظة لإطلاق سراح الناشط المدني سجاد العراقي.

وقال الناشط المدني علي خشن، لـ”طريق الشعب”، إن “المتظاهرون اعطوا المحافظ وقائد شرطة المحافظة، مهلة تنتهي اليوم (الثلاثاء) لمعرفة مصير سجاد العراقي، أو تقديم استقالاتهم”، مهدداً بـ”تصعيد احتجاجي سلمي في المحافظة من اجل الافراج عن العراقي”.

اضراب وتظاهرة في البصرة

من جانبهم، نظم عدد من الكوادر الصحية والتمريضية والادارية، في مستشفى الفيحاء وسط محافظة البصرة، اضرابا جزئيا عن العمل، للمطالبة بتحسين الواقع الصحي، وعدد من المطالب الاخرى.

وذكر الموظف في المستشفى حسن الفرطوسي، لـ”طريق الشعب”، إن “الاضراب يأتي للضغط على الحكومة المركزية، ووزارة الصحة لإصلاح الواقع الصحي في البلاد، والاهتمام بالموظفين في المستشفيات من غير الاطباء”، مبيناً ان “مطالبنا هي رفع التسكين عن رواتبنا، وزيادة نسبة الخطورة أسوة بالأطباء، والاهتمام بالجوانب الصحية والوقائية في المحافظة”.

في الاثناء، تظاهر عدد من خريجي كليات الهندسة امام البوابة الرئيسية لشركة نفط البصرة، للمطالبة بتوفير فرص العمل.

وبيّن المتظاهر مرتضى جمعة في حديث لـ”طريق الشعب”، إنه “بعد مضي شهر من تظاهراتنا، امام مقر الشركة في موقع الماكينة، قررنا نقل تظاهراتنا أمام موقع الزقورة لتواجد ادارة الشركة في هذا الموقع، ولنقل مطالبنا لها”، مشيراً الى “وجود ١٣ حقلا نفطيا وحقول للغاز تعج بالعمالة الأجنبية، فيما ابناء المحافظة يعانون البطالة”.

وقفات احتجاجية في الديوانية و واسط

من جهتهم، نظم اطباء الاسنان في محافظة الديوانية وقفة احتجاجية، للمطالبة بمنع غير العراقيين من العمل داخل البلاد، وتوسعة مقاعد الدراسات العليا.

واشار مراسل “طريق الشعب”، ميعاد القصير، الى أن “مطالب المحتجين هي تعيين خريجي كليات طب الاسنان من دفعة العام الماضي، ومنع الكوادر الاجنبية من العمل داخل العراق، وتوسعة مقاعد الدراسات العليا، وتفعيل قانون حماية الاطباء، وحمايتنا من الاعتداءات المتكررة”.

في الأثناء، نظم عدد من الكوادر الصحية والتمريضية والادارية في مستشفى الزهراء التعليمي وسط مدينة الكوت، وقفة احتجاجية للمطالبة بزيادة نسبة مخصصات الخطورة.

وأوضح المتظاهر محمد العامري في حديث لـ”طريق الشعب”، إن “الوقفة الاحتجاجية هي من اجل الالتفات لمعاناة الكوادر الصحية والتمريضية والفنية في المستشفيات، وهم يمثلون حائط الصد الأول في وجهة فايروس كورونا”، مطالباً بـ”رفع مخصصات الخطورة الى ٨٠ في المائة، وتثبيت عقود عمال النظافة في المستشفى الذين يتقاضون رواتب لا تتناسب مع حجم المخاطر التي يتعرضون لها”. يُذكر أن عددا من المستشفيات في العاصمة بغداد، ومحافظة ميسان والمثنى شهدت وقفات احتجاجية، رفعت ذات المطالب.

اعتصام في ديالى

في غضون ذلك، اقام عدد من اهالي ناحية مندلي، التابعة لمحافظة ديالى، اعتصاما مفتوحا للمطالبة بتوفير الخدمات.

وافاد مراسل “طريق الشعب”، إن “العشرات من المواطنين اقاموا اعتصاما مفتوحا امام الادارة المحلية في الناحية، للمطالبة بتوفير الخدمات في الناحية وتحويلها الى قضاء”.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل