/
/
/
/

شهد عدد من المحافظات خلال الاسبوع الماضي، تظاهرات احتجاجية غاضبة مطالبة بإقالة المسؤولين الفاسدين في المحافظات وتوفير الخدمات والكهرباء. كما لم تمنع عطلة عيد الاضحى، المواطنين من التظاهر والتعبير عن استيائهم من تردي الواقع الخدمي.

تظاهرات الزبير

وفي محافظة البصرة، تظاهر مواطنون غاضبون في قضاء الزبير، احتجاجا على الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي.

وقال المتظاهر علي سعد لـ”طريق الشعب”، إن “أهالي منطقة الرميلة الشمالية التابعة لقضاء الزبير نظموا تظاهرة احتجاجية ضد الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي والاعطال المستمرة في المحولة المغذية للمنطقة”.

وطالب سعد  بـ”صيانة الشبكة الداخلية والمحولات الكهربائية من قبل دائرة الكهرباء في المحافظة، والاهتمام بمنطقتهم أسوة بالمجمعات السكنية لموظفي النفط العاملين في الحقول النفطية”.

وخلال ذلك، قامت مجموعة من المتظاهرين بقطع طريق القضاء عند منطقة “عويسيان” من خلال اشعال الإطارات، احتجاجاً على انقطاع الكهرباء.

غضب واسع في ذي قار

في غضون ذلك، شهدت محافظة ذي قار احتجاجات واسعة شملت أغلب اقضيتها ومركز المحافظة احتجاجا على الفساد وسوء الخدمات، وللمطالبة مجددا بإقالة المسؤولين المحليين.

وذكر الناشط المدني، حسين علي لـ”طريق الشعب”، إن “محتجين وسط مدينة الناصرية قطعوا أحد الطرق الرئيسية من خلال حرق الإطارات احتجاجا على تردي واقع التيار الكهربائي، وعدم التزام دائرة الكهرباء في المحافظة بجدول معين لساعات القطع والتشغيل”.

وفي ذي قار ايضا، جدد محتجون في قضاء سيد دخيل تظاهراتهم المطالبة بإقالة المسؤولين ومدراء الدوائر بسبب تردي الخدمات. وأشار الناشط المدني حيدر حسبان خلال حديثه لـ”طريق الشعب”، إلى إن “أهالي القضاء صعّدوا من احتجاجهم خلال قطعهم عدد من الشوارع الرئيسية في القضاء للمطالبة بإقالة جميع المسؤولين في ذي قار، والذي لم تلبيه إدارة المحافظة رغم تكرار التظاهرات بهذا الشأن”. وفي الأثناء،  قطع عدد من المحتجين في قضاء الرفاعي الطريق العام باتجاه محافظة واسط، احتجاجا على تردي واقع الكهرباء، وعدم إيفاء الحكومة المحلية بوعودها بتحسين ساعات التجهيز.

ونوه المتظاهر فلاح علي، خلال حديثه مع “طريق الشعب”، إلى إن “الاحتجاجات في القضاء مستمرة منذ عدة أيام، بسبب تنصل الحكومة المحلية عن وعودها بزيادة معدلات تجهيز الكهرباء بواقع ٤ ساعات تشغيل، مقابل ساعتين للانقطاع”.

وفي غضون ذلك، تظاهر المئات من المحتجين في ناحية العكيكة التابعة إلى محافظة ذي قار، للمطالبة بإقالة جميع المسؤولين ومدراء الدوائر على خلفية تردي واقع الخدمات بالناحية.

وقال أحد المواطنين لوكالات الأنباء، إن “المتظاهرين قطعوا مدخل الناحية من خلال حرق الإطارات في تصعيد احتجاجي لتنفيذ مطالبهم”، مشيرا إلى “استمرار التظاهرات الاحتجاجية لحين استجابة إدارة المحافظة لمطلب إقالة جميع المسؤولين في الناحية”.

وفي قضاء الفهود، جدد المتظاهرون مطالبتهم بإقالة جميع المسؤولين في القضاء على خلفية تردي واقع الخدمات ايضا.

وبيّن المتظاهر مرتضى جمعة لـ”طريق الشعب”، إن “المحتجين في القضاء جددوا احتجاجهم للأسبوع الثاني على التوالي للمطالبة بتحسين الخدمات، لاسيما المياه والكهرباء”، منوها إلى أن “تهميش وإهمال القضاء من قبل المسؤولين، دفع بالمتظاهرين للمطالبة بإقالتهم ومحاسبتهم”.

زخم احتجاجي واسطي

من جانب آخر، ارتفع الزخم الاحتجاجي في محافظة واسط للمطالبة بإقالة الحكومة المحلية، وتوفير الخدمات الاساسية. ووفقاً للناشط المدني، عزيز نصار، فأن “تظاهرة احتجاجية انطلقت من ساحة الاعتصام الرئيسية، وتوجهت إلى منازل عدد من أعضاء مجلس النواب عن المحافظة، للمطالبة بإقالة المحافظ ونائبيه”، مشيراً إلى إن “المتظاهرون رفعوا لافتات تنتقد اداء اعضاء المجلس عن المحافظة”. أما في قضاء الصويرة التابع لمحافظة واسط، فقد أغلق عدد من المتظاهرين، مبنى القائمّقامية احتجاجاً على تراجع الخدمات في القضاء.

وأوضح المتظاهر عماد قاسم لـ”طريق الشعب”، إن “المحتجين نظموا وقفة أمام مبنى القائمقامية للمطالبة بتوفير الخدمات واستئناف العمل في مشاريع التبليط والمجاري المتوقفة منذ فترة طويلة”، مبيناً إن “القضاء تحول إلى مدينة يعتليها التراب في فصل الصيف ومستنقع للمياه والطين في الشتاء”.

المثنى والخدمات

وفي سياق الاحتجاجات الشعبية، تظاهر المئات من أهالي مناطق “آل عبس” في محافظة المثنى، للمطالبة بتحسين الخدمات الأساسية.

وبحسب الأنباء الواردة، فأن “المتظاهرون طالبوا بزيادة حصة المنطقة من الكهرباء وتعبيد الطرق وتوفير الماء وتحسين واقع الخدمات بشكل كامل”.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل