/
/
/
/

استبشرنا خيراً بقرار الحكومة بأطلاق سراح المتظاهرين المعتقلين في السجون والكف عن ملاحقتهم، ولكن عادت ذات الممارسات التي قامت بها الحكومات السابقة واجهزتها فقد تم إصدار مذكرات القاء قبض كيدية بحق المتظاهرين.

حيث قام جهاز الامن الوطني باعتقال الزميل حسن المياحي سكرتير فرع الاتحاد في محافظة الديوانية برفقة زميلة المحامي مصطفى جبير والناشطين كاظم بكوزه ومرتضى نعيم اثناء مرافعتهم في داخل محكمة الديوانية، بحجة صدور مذكرة القاء قبض بحقهم وفق تهم كيدية.

علماً ان الاجهزة الامنية لم يسبق لها ان طلبت استقدام اي من المعتقلين واتخذت اجراء الاعتقال بصورة مباشرة في مخالفة صريحة للقانون.

ندين ونستنكر ملاحقة الناشطين والمتظاهرين وتلفيق التهم الكيدية لهم، ونطالب الجهات المعنية بإطلاق سراحهم فوراً، وندعو الحكومة  ورئيسها ان تلتزم بقراراتها المتخذة، ونحذر من التمادي بهذه الافعال المتهورة.

اللجنة التنفيذية لاتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق

١٨/٥/٢٠٢٠

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل