/
/
/
/

لا تظلمن إذا ماكنت مقتدرا

فالظلم آخره يأتيك بالندم

نامت عيون الناس والمظلوم منتبه

 تدعوا عليك وعين الله لم تنم .

لإستثنائية الاحوال المعاشية التي يعيشها المتقاعدون ونظرا للقرارات الجائرة المتخذة بحقهم عقد مجلس ادارة الجمعية العراقية للمتقاعدين اجتماعا استثنائيا مساء يوم الخميس الموافق ٧ / ٢ / ٢٠٢٠   وأصدر البيان التالي:

                     ((   بيان  ))

مثلما يعلم الجميع بأن المتقاعدين يستلمون رواتبهم التقاعدية بداية كل شهر ولكنها تأخرت في شهر ايار الحالي مما اضطرنا الى الاتصال بهيأة التقاعد الوطنية مرات عديدة لمعرفة سبب التأخير واشكالات الصرف وتم ابلاغنا بأن الرواتب مؤمنة بالكامل وستطلق خلال اليومين القادمين وتصريح وزير المالية فؤاد بأن يوم الخميس ٧ / ١٢ / ٢٠٢٠ سيطلق الصرف ولكن الوزير لم ينفذ وعده .

واخيرا تلقينا بأسف شديد قرار مجلس الوزراء رقم ٩٧ لسنة ٢٠٢٠ لحكومة عبد المهدي الذي اوعز لوزارة المالية ايقاف التمويل بكافة اشكاله لحين قيام الحكومة القادمة بدراسة الموضوع واتخاذ القرارات الملائمة لمعالجة انخفاض الايرادات بسبب انخفاض سعر النفط ولرئيس مجلس الوزراء بالتشاور مع وزير المالية إطلاق الصرف.

نقول وبشدة للأسف اختتمت حكومة عبد المهدي دورتها التنفيذية بأسوأ قرار الحق بالمتقاعدين تعسفا كبيرا زاد من معاناتهم وهم يعلمون يقينا بأن هذه الشريحة بحاجة الى دعمهم لا الى زيادة معاناتهم.

وفي ذات الوقت بأن المتقاعدين لهم صندوقهم التي تشكلت امواله من التوقيفات التقاعدية المستقطعة من رواتب الموظفين شهريا طيلة فترة وجودهم بالوظيفة وهذا الصندوق امانة لدى الدولة لا يمكن التصرف بأمواله الا لغرض الاستثمار وتنمية رأسماله المتراكم ويفترض بالدولة ان تكرمهم عرفانا لما قدموه وأفنوا زهرة شبابهم من اجل بناء صرح الوطن الغالي لا أن تزيد من معاناتهم.

اننا في الجمعية نستنكر وبشدة هذا القرار الجائر ونطالب الحكومة بالإيعاز فورا بإطلاق الصرف وبعكسه سندعو الى تظاهرة كبيرة للمتقاعدين في بغداد وفروعنا في المحافظات.

الجمعية العراقية للمتقاعدين

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل