/
/
/
/

طريق الشعب – خاص
تواصل منظمات الحزب الشيوعي العراقي، في بغداد والمحافظات حملتها الوطنية لمكافحة وباء كورونا المستجد.
ونشط عدد كبير من اعضاء الحزب واصدقائهم في حملات واسعة لمساعدة الكادحين والفقراء ووزعوا الاف السلال الغذائية في مناطق مختلفة، فيما اطلق ناشطات وناشطي الحزب فعاليات اخرى مثل انتاج الكمامات وتعفير المناطق وتعقيمها.
ولم يكف اعضاء الحزب نشاطهم طيلة فترة الأزمة مؤكدين استمرارهم لحين انجلاء الازمة.

كربلاء تواصل حملتها

واستمر نشاط اعضاء الحزب في كربلاء في ايصال المواد الغذائية والاحتياجات اللازمة للعديد من العوائل المتعففة في المحافظة، وتركزت الحملة في المناطق الاكثر تضرراً من حظر التجوال الصحي.
وبحسب الرفاق في المنظمة فأن العوائل المستفيدة من الحملة اشادت بمواقف الحزب التاريخية والوطنية عادين هذه الفعالية استمراراً لنشاط الحزب الطبيعي ووقوفه الى جانب الجماهير الكادحة، وخلال فترة الحملة ايضاً اجرت قيادة اللجنة المحلية للحزب في كربلاء عدد من الزيارات الى الرفاق الرواد في منازلهم للاطلاع على اوضاعهم المعيشية وتقديم الدعم لعوائلهم.

تبرعات لشراء جهاز انعاش

وعلى شرف الذكرى الـ86 لتأسيس الحزب، جهزت محلية بابل للشيوعي العراقي، سلال غذائية جديدة الى المحتاجين في قرية "عانة". ونشط في هذه الفعالية قيادة اللجنة المحلية وتنظيمات شهيد الحزب في انتفاضة تشرين "حيدر القبطان" ولاقت هذه الفعالية ترحيب العوائل في تلك القرية.
في هذه الاثناء نظم عضو اللجنة المحلية الرفيق زيد عبد الكريم حملة تبرعات لشراء جهاز الانعاش الرئوي بمساعدة عدد من الاطباء، ووصل مبلغ التبرعات الى2400 دولار، تبرع بها مجموعة من المواطنين، يذكر ان الاطباء نجحوا بشراء ثلاثة اجهزة انعاش رئوي في وقت سابق قدمت جميعها الى المستشفى.

عمل دؤوب في كركوك وميسان

الى ذلك، واصل اعضاء الحزب في كركوك حملة التكافل الاجتماعي، حيث قدموا 35 سلة غذائية تحوي على 10 مواد غذائية رئيسية، وزعت على المواطنين المتضررين من حظر التجوال الصحي في مركز المدنية.
وفي ميسان، اطلقت اللجنة المحلية للحزب الشيوعي العراقي في المحافظة حملة لمساعدة العوائل الفقيرة. ووزع الرفاق المتطوعون مؤخراً اكثر من 50 سلة غذائية الى العوائل المحتاجة، واستقبل المواطنين هذه الفعالية بردود فعل ايجابية.

لساحة التحرير حصة

وفي ذات الحملة شكلت منظمة المنصور للحزب الشيوعي العراقي فريق عمل لتوزيع السلال الغذائية في مناطق الطوبجي " الزراعي". حيث قدم الرفاق سلال غذائية الى المواطنين المتضريين من تعطيل الدوام وحظر التجوال الصحي.
وفي اطار نفس الحملة انتج الرفاق عدد كبير من الكمامات وجرى توزيعها في نفس المناطق للمواطنين المضطرين الى الخروج من منازلهم.
ونفذت منظمة الصالحية أربع حملات للتكافل الاجتماعي وتوزيع المواد الغذائية على العوائل الفقيرة في مناطق الشواكة وحسون اغا والدوريين والشالجية، فيما تبرع الرفاق بايصال الماء والمواد الغذائية الى المنتفضين المعتصمين في ساحة التحرير.
من جانبها، شكلت منظمة الحرية في محلية الكرخ الاولى فريق عمل من مجموعة رفاق استطاعوا خلال فترة الحظر الصحي توزيع 318 سلة غذائية في مناطق الحرية الاولى والثاني والثالثة والدولعي والجمعيات وحي السلام.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل