/
/
/
/

تتزايد اعمال العنف ضد النساء بشكل ملفت للنظر يوما بعد اخر ، وان الحادثة المؤلمة بوفاة الشابة ملاك الزبيدي، بعد حرق نفسها جراء تعرضها للعنف ,والتي هزت الرأي العام العراقي ، هي ليست الاولى ولا الاخيرة ، ان هذه الحالة هي تجلي لظاهرة العنف في المجتمع العراقي كونها نتيجة للحروب والنزاعات وتراجع سلطة القانون أمام بروز الاعراف البالية بحق المرأة باسم القيم العشائرية والدينية.
ان هذه المناسبة المؤلمة تدعو الى الموقف الموحد من قبل القوى المدنية كافة وهي المدافعة الاولى لحقوق المرأة العراقية الى ادانة هذه الجرائم وعلى الجهات المختصة اعتقال مرتكبيها وتقديمهم للقضاء.
وندعو الى مطالبة المجتمع الدولي والمنظمات النسوية في العراق وكل المنظمات المعنية بحقوق الانسان بتشديد الضغوط على مجلس النواب لإقرار قانون منصف لمناهضة العنف ضد المرأة وان يتضمن القانون مواد تدعو التوعية بثقافة اللاعنف وتجريم مرتكبي العنف ضد النساء ، وكذلك الى تعزيز ثقافة الحوار والاحترام المتبادل والتسامح وإدراج نص الاتفاقيات الدولية المعنية بحقوق الانسان عامة والمرأة خاصة في المناهج الدراسية كافة لكي تصبح ثقافة مجتمعية ، بما يضمن ان حقوق الانسان ومنها المرأة واجب انساني ووطني ، تقع مسؤوليته على كل افراد المجتمع .
ان القوى والأحزاب المدنية الوطنية، تسعى بكل امكانياتها للعمل المشترك من اجل عراق يتمتع جميع ابنائه وبناته بالحرية والعدالة والمساواة وعراق خالي من كل اشكال العنف ضد المرأة.
• الاتحادي الوطني الكردستاني.
• الجبهة الفيلية الوطنية.
• الحركة المدنية الوطنية.
• الحركة الديمقراطية الاشورية.
• الحزب الشيوعي العراقي.
• الحزب الوطني الاشوري.
• تجمع وطن المدني العراقي.
• حركة الشباب للتغيير.
• حزب الامة العراقية.
•حزب التجمع الجمهوري العراقي.
• حزب الحوار والتغيير.
• حزب الحرية والديمقراطية الايزيدي.
• حزب الوفاء الوطني العراقي.
• كتلة الوركاء الديمقراطية.
• التيار القاسمي.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل