/
/
/
/

طريق الشعب

أكد مراسلو جريدة طريق الشعب في بغداد والمحافظات ضعف الاجراءات المتخذة من قبل وزارة التجارة والحكومات المحلية بخصوص توفير مفردات البطاقة التموينية ودعم اسعار الخضر والفواكه ومنع تلاعب اصحاب الضمائر الجشعة بها وتأمين لقمة العيش للمواطنين في ظل الاجراءات المتخذة بعد تفشي وباء كورونا.

واكد المراسلون ان وكلاء وزارة التجارة لم تصلهم الى الآن مفردات البطاقة التموينية منذ فترة طويلة وفي حال توفرت فأنها لا تفي الغرض الاساسي اذ تصل بصورة متقطعة.

وبين مراسلنا في بغداد ان عدداً من المناطق في جانب الكرخ استلموا حصة شهري كانون الاول وشهر شباط، بينما لم توزع الى الان حصة شهر اذار، وبالتالي اضطر الكثير من المواطنين الى شراء احتياجاتهم من السوق السوداء مع ارتفاع اسعارها، واشار مراسلنا الى تفاوت اسعار الخضار والفواكه بين منطقة وأخرى بعد اجراءات فرض حظر التجول اذ ارتفعت الاسعار قياسياً الى الوقت السابق، نتيجة لصعوبات ايصال الخضر والفواكه.

وفي جانب الرصافة اكد مراسلنا بعد اتصاله بالمواطنين من سكنة ( حي البتول، حي النصر، الرشاد، بستان سامي، الباوية، المعامل، الشاعورة) عدم استلامهم للحصة التموينية لشهر اذار، وهذه المناطق من الكبيرة من الناحية السكنية والفقيرة من الناحية الاقتصادية واغلب سكنة هذه المناطق من الكسبة، وتعد البطاقة التموينية مصدر رئيس في معيشتهم اليومية.

مراسل طريق الشعب في قضاء الشطرة بمحافظة ذي قار بين ان المواطنين هناك استلموا في شهر اذار فقط الرز والسكر والطحين ولم يوزع الزيت، مؤكداً تعويض ذلك من خلال السوق السوداء.

واكد مراسلي الجريدة في محافظات الديوانية وكربلاء عدم توزيع حصة الشهر شهر اذار وهذا ما يثقل كاهل المواطنين، ولاحظ مراسلنا في كربلاء ارتفاع اعداد المتسولين خلال هذه الفترة من النساء والاطفال

وفي كركوك بين مراسلنا ان المواطنين استلموا بعض مفردات البطاقة التموينية في مناطق وفي مناطق اخرى وزعت كاملة، واكد ان مسؤولي المحافظة وجهوا ادارة مطحنة الحويجة لتشغيلها وسد النقص الحاصل بالطحين.

وبحسب مراسلينا في بغداد والمحافظات فأن اسعار المعقمات والقفازات والكفوف شهدت ارتفاعاً ملحوظاً خلال فترة حظر التجول مما ادى الى صعوبة شرائها من قبل المواطنين ذو الدخول المحدودة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل