/
/
/
/

طريق الشعب

كشف عضو مفوضية حقوق الإنسان، علي البياتي، أمس الأربعاء،  عن عدد الضحايا من المتظاهرين والقوات الأمنية خلال الأحداث التي جرت أمس الأول في ساحة الخلاني، وسط بغداد.

وقال البياتي في تصريح صحفي اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "ساحة الخلاني شهدت يوم أمس صدامات ومحاولات تخريبية من بعض المجاميع مع عناصر من القوات الأمنية التي ردت على المتظاهرين بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع"، موضحا أنه "جراء هذه الصدامات، سقط ثلاثة شهداء من المتظاهرين أحدهم من الطائفة المسيحية، فيما حدثت إصابات في صفوف القوات الأمنية لثلاثة عناصر يحملون رتبة ضابط".

وأشار عضو المفوضية، إلى أن "الإجراءات التفتيشية التي تتبعها القوات الأمنية في ساحات التظاهر غير جدية، ما يؤدي إلى سقوط ضحايا بشكل يومي"، داعيا القوات الأمنية إلى أن تكون "على قدر المسؤولية في تفتيش جميع المتظاهرين، ومنع دخول الأسلحة والأدوات الجارحة وبنادق الصيد، والآلات الأخرى".

وفي السياق، أعرب زعيم ائتلاف الوطنية، اياد علاوي، عن استغرابه من صمت القوى الأمنية والحكومة إزاء استشهاد ثلاثة متظاهرين في ساحة الخلاني.

وقال علاوي في تغريده على تويتر، "ادعم وأحيي وابارك الحراك الطلابي السلمي الباسل، وصموده بوجه قتلتهم المرتهنين لإرادة الخارج بعد ان استشهد ثلاثة منهم يوم امس"، مضيفا "استغرب صمت القوى الامنية والحكومات العراقية، وسنلاحق قانونياً مرتكبي تلك الجرائم حتى تتم احالتهم الى محاكم علنية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل