/
/
/
/

طريق الشعب

أصدر اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي، أخيرا، بلاغا في شأن نتائج مؤتمره العام الرابع عشر الذي أقيم الجمعة الماضية وسط العاصمة.

وذكر الاتحاد في بلاغه الذي تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، أنه "في أوضاعٍ عصيبة تمر بالبلاد وشعبه، عقد اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي، مؤتمره العام الرابع عشر، تحت شعار (كُل الدعم والإسناد لشبيبة بِلادنا وعموم المُنتفضين مِن أجل التغيير الشامل) بحضور عشرات المندوبين والضيوف الذين تواجدوا خلال مراسم الافتتاح".

وأوضح البلاغ، أن "أعمال المؤتمر افتتحت بالنشيد الوطني والوقوف دقيقة حداد على ارواح الشهداء، ليتم بعد ذلك قراءة كلمة الاتحاد والتي القاها السكرتير السابق، وسام الخزعلي، وكلمة اتحاد الشبيبة في كردستان التي القاها عضو مكتب السكرتارية، شوان جلال"، لافتا إلى أنه "عرضت بعد ذلك التهاني والتحايا التي وردت للاتحاد، في مناسبة انعقاد المؤتمر. فيما قدمت اللجنة الفنية فقراتٍ شعرية وغنائية وطنية".

وأضاف الاتحاد بحسب بلاغه "تم اختيار شهيد الانتفاضة، الزميل حيدر القبطان، كشخصية المؤتمر، وبعد إقرار تقرير الاعتماد، تمت المباشرة بانتخاب لجان المؤتمر التي ضمت كلا من، هيئة الرئاسة، لجنة الاعتماد، لجنة التدقيق المالي، لجنة كتابة المحضر، ولجنة الطعون. في حين ناقش المؤتمر التقارير والأوراق المقدمة، وكان في مقدمتها ورقة (الانتفاضة الشعبية)، بينما توالت النقاشات المطولة ايضا في شأن كل من، الورقة الشبابية، التقرير الانجازي، التقرير المالي، وثيقة النظام الداخلي، لتخرج بعد الملاحظات والمناقشات بتوصيات وقرارات مهمة".

وتابع البلاغ "تم تكريم سكرتاريي الاتحاد السابقين، تقديرا واحتراما لجهودهم، بينما جرى لذات السبب ايضا تكريم بعض اعضاء مكتب السكرتارية السابق"، لافتا إلى أنه "جرى في نهاية أعمال المؤتمر، انتخاب العدد التكميلي للجنة التنفيذية التي عقدت في نفس اللحظات أول اجتماع لها وانتخبت، حسين حبيب، سكرتيرا للاتحاد، ووسام المالكي، نائبا له، فيما انتخب خلال الاجتماع أيضا مكتب السكرتارية العام. والتصويت قبل ذلك على اعتبار المؤتمر هو (مؤتمر انتفاضة تشرين)".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل