/
/
/
/

طريق الشعب
شجبت ممثلة الأمم المتحدة، جينين هينيس بلاسخارت، يوم أمس، استخدام اسلحة "صيد الطيور" ضد المتظاهرين، مشيرة إلى اصابة 200 شخص على الأقل في بغداد وكربلاء، مجددة الدعوة الى حمايتهم بشكل عاجل، فيما أكدت مقررة الأمم المتحدة الخاصة بحقوق الإنسان للنازحين داخليا، سيسيليا خيمينيز، حرصها على دعم جهود العراق في ملف النازحين وتقديم الدعم وتذليل العقبات.

استهداف مدان

وقالت بلاسخارت في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق تتلقى معلومات ذات مصداقية عن استهداف متظاهرين مسالمين ببنادق صيد الطيور على الطريق بين ميدان التحرير وميدان الخلاني في بغداد مساء 14 و 15 و 16 شباط، ما أدى إلى إصابة 50 شخصًا على الأقل، فضلا عن اصابة عدد من أفراد الأمن، باستخدام الكريات من بنادق الصيد أو الحجارة أو قنابل المولوتوف".
وأوضحت، أن "معلومات وردت من كربلاء حول استخدام مقذوفات مماثلة، ما تسبب في إصابة أكثر من 150 محتجًا في شهر كانون الثاني وحده"، معلنة "الإدانة الشديدة لاستخدام بنادق صيد الطيور، والتي تسببت مرة أخرى في أعداد كبيرة من الإصابات في صفوف المحتجين".
ودعت ممثلة الأمم المتحدة في العراق، السلطات إلى "منع استخدام القوة ومحاسبة المسؤولين عن إساءة استخدام القوة"، مؤكدة أن "النمط المستمر لاستخدام القوة المفرطة، مع وجود جماعات مسلحة يتم تحديدها بشكل غامض والولاءات غير الواضحة".
واعتبرت بلاسخارت، ذلك "مصدر قلق أمني خطير يجب التعامل معه بشكل عاجل وحاسم"، مشددة على ضرورة "حماية المتظاهرين السلميين في جميع الأوقات".

دعم ملف النازحين

من جانب آخر، اكدت المقرر الخاص المعني بحقوق الانسان للمتشردين داخليا، سيسيليا خيمينيز، خلال لقائها وكيل وزارة الداخلية للشؤون الإدارية والمالية الفريق، حليم فاهم الفرهود، حرصها على دعم جهود العراق في ملف النازحين وتقديم الدعم وتذليل العقبات إن وجدت.
وذكرت الداخلية في بيان اطلعت عليه "طريق الشعب"، إنه "في بداية اللقاء مع خيمينيز، التي تزور العراق بدعوة رسمية، نقل الفرهود تحيات وزير الداخلية للضيفة، فيما جرى بحث عدد من المواضيع المتعلقة بجهود وزارة الداخلية لدعم النازحين في العراق واهم ما تقدمه الوزارة لهذه الشريحة".
واشار الوكيل بحسب البيان، إلى أن "وزارة الداخلية تولي اهتماماً كبيرا للنازحين في البلاد وهي سياسة الحكومة العراقية وتوفر طاقات مادية وبشرية من اجل العمل على توفير مستلزمات كريمة للعيش لهم"، مستعرضا "جهود مديريات الاحوال المدنية والجوازات والاقامة وحقوق الانسان وحماية الاسرة والطفل ومديرية شرطة الاحداث والشرطة المجتمعية في دائرة العلاقات والاعلام في وزارة الداخلية لدعم النازحين، كلاً حسب طبيعة المهام المناطة، به كتأمين الحماية واصدار اوراقهم الثبوتية والتنسيق مع الحكومات المحلية والمنظمات الدولية لدعم النازحين".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل