/
/
/
/

طريق الشعب
أكدت منظمة العفو الدولية، أخيرا، مقتل أكثر من 600 متظاهر عراقي منذ انطلاق التظاهرات الشعبية في تشرين الأول 2019، مؤكدة استخدام قوات الأمن العراقية الذخيرة الحية ضد المحتجين.
وذكرت منظمة العفو الدولية في تقرير اطلعت عليه "طريق الشعب"، عبر تحققها عن طريق شهادات ومقاطع فيديو من "استئناف القوات الأمنية حملة العنف المميتة ضد المتظاهرين السلميين في بغداد وعدد من مدن الجنوبية في العراق"، مبينا أنها "تحققت من استخدام الأمن العراقي الذخيرة الحية وقنابل مميتة لقتل المحتجين، ضمن ما أسمتها موجة مستمرة من التخويف والاعتقالات والتعذيب".
وعدّت المنظمة "التصعيد الأخير إشارة واضحة إلى أن السلطات العراقية لا نية لديها على الإطلاق لوضع حد حقيقي للقمع"، وفيما طالبت بـ"الوقف الفوري لما أسمته النمط البغيض من القتل العمد والتعذيب والقمع"، دعت السلطاتِ العراقية إلى "كبح جماح القوات الأمنية فورا وإبعاد المسؤولين عن الانتهاكات الخطرة وبدء تحقيقات شاملة ومستقلة بهدف المساءلة وتعويض المتضررين وعائلاتهم".
يُشار إلى أن موجة العنف ضد المتظاهرين تجددت خلال اليومين الماضيين في بغداد ومختلف المحافظات المنتفضة، فيما أظهرت فيديوهات عديدة ارتكاب عناصر أمن وآخرين ملثمين، حالات قتل مباشر في الشوارع باستخدام الذخائر الحية والقنابل الغازية القاتلة. قابلتها دعوات لحقن الدماء واحترام حق التظاهر والتعبير عن الرأي.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل