/
/
/
/

طريق الشعب

أعلنت مفوضية حقوق الانسان، أمس الاثنين، توثيقها حالات الاغتيال والاستهداف ضد ناشطين ومتظاهرين وإعلاميين على خلفية التظاهرات.

وقال عضو مفوضية حقوق الانسان فاضل الغراوي، في بيان تلقته "طريق الشعب" إن "المفوضية وثقت عبر فرقها الرصدية حالات اغتيال واستهداف ضد ناشطين ومتظاهرين  وإعلاميين منذ الأول من تشرين الأول لعام ٢٠١٩ على خلفية التظاهرات حيث بلغ عدد الاغتيالات ومحاولات الاستهداف (٣٣) حالة  استشهد على اثرها (١٤) واصيب (١٩) وأغلبها كانت بعد عودتهم من ساحة التظاهر، وتنوعت باستخدام الأسلحة النارية والكاتمة والعبوات الناسفة والقنابل اليدوية والصوتية وهو مؤشر خطر لانتهاك حقوق  المواطن في الحياة والأمن والامان والرأي والتعبير والتظاهر السلمي".

وأضاف الغراوي "اننا ندعو الحكومة والقوات الامنية الى تعزيز حماية المتظاهرين والمحافظة على حياتهم وملاحقة المجرمين المسؤولين عن حالات الاغتيال والاستهداف وتقديمهم للعدالة والإعلان بكل شفافية عن نتائج التحقيقات".

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل