/
/
/
/

طريق الشعب

أدان حزب إعادة التأسيس الشيوعي في إيطاليا، مؤخراً، اغتيال الشاعر والناشط في الحراك الاحتجاجي، الرفيق علي نجم اللامي في بغداد.

وذكر الحزب في بيان تلقت "طريق الشعب"، نسخه منه، "بلغنا نبأ اغتيال الشاعر الملتزم، علي نجم اللامي المحزن، وهو عضو الحزب الشيوعي العراقي. حيث قتل في العاصمة العراقية بغداد، ليلة العاشر من شهر كانون الأول ، في حدث تراجيدي، تصادف مع اليوم العالمي لحقوق الإنسان، يوم الاحتفال السنوي بالذكرى الحادية والسبعين، للإعلان الدولي، لحقوق الإنسان". 

وأضاف الحزب "لقد اغتيل علي اللامي، في منطقة الشعب، بينما كان يعود إلى بيت أقربائه، في بغداد، بعد مشاركته في التظاهرات، في ساحة التحرير بمركز العاصمة، حيث كان يمارس التزاماته الأدبية، والحزبية، باعتباره ناشطاً فاعلاً، في إطار الحركة الشعبية، للاحتجاجات المستمرة منذ الأول من شهر تشرين الأول الماضي"، مبيناً أن "اللامي شخصية معروفة في العراق، وكان قد جرى تأبينه من قبل اتحاد الأدباء والكتّاب العراقيين. والذي ندد بهذا العمل البربري، المتكرر. وجرت مراسيم تشييعه في اليوم التالي لاغتياله، في ساحة التحرير، بمشاركة واسعةٍ من رفاقه ورفيقاته، وكوادر وناشطات الحزب الشيوعي العراقي".

وتابع إعادة التأسيس الشيوعي، "لا يمكننا إلاّ أن نقف حزناً ونقدم العزاء إلى اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين، وإلى الحزب الشيوعي العراقي. وفي الوقت نفسه نشارك الرفيقات والرفاق الألم، وندين بشدّة عمليات القمع والعنف المفرط ضد القوى الديمقراطية والتقدمية، التي تتحرك من أجل سيادة السلام والديمقراطية الكاملة، ومن أجل العدالة الاجتماعية في العراق"، داعياً إلى "التحرك الفعّال للقوى الشعبية، وتوجيه النداء إلى الديمقراطيين الصادقين، والى جميع المنظمات العاملة في ميدان حقوق الإنسان، لدعم الشعب العراقي، وحراك القوى التقدمية التي تكافح من أجل عراق حرّ يعيش بسلام، ومن أجل بناء مجتمعٍ جديدٍ يرفل بديمقراطية حقيقية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل