/
/
/
/

طريق الشعب

كشفت مفوضية حقوق الانسان، أمس الأول، عن امتناع المؤسسات الحكومية عن تزويد المفوضية بالإحصائيات المطلوبة بأعداد ضحايا الاحتجاجات.

جاء ذلك خلال زيارة وفد من اللجنة الدولية للصليب الاحمر /العراق مقر المفوضية العليا لحقوق الانسان وكان في استقباله عدد من اعضاء مجلس المفوضين كل من المفوض ثامر الشمري وفاضل الغراوي وعلي أكرم البياتي وانس أكرم محمد.

وذكر بيان للمفوضية انه "تم في اللقاء التداول في عدد من القضايا ذات الاهتمام المتبادل ودور الجانبين في تعزيز عملهم المشترك بما يخدم موضوعة حماية وتعزيز حقوق الانسان في العراق وتقديم المساعدة الانسانية لأبناء الشعب العراق في هذا الوقت تحديدا خلال فترة التظاهرات".

واوضح المفوض ثامر الشمري خلال اللقاء عن "الدور الذي قامت به المفوضية في متابعة قضية التظاهرات وتوثيق كافة الانتهاكات التي رافقتها واطلاع الجهات المحلية والدولية على التقارير الموثقة عن واقع حقوق الانسان والمؤشرات الحالية والمستقبلية لتجاوز مثل هذه الازمات".

فيما تحدث المفوض علي البياتي عن مؤشرات المفوضية عن حالة الاخفاق لدى المؤسسات الحكومية كذلك الامتناع عن تزويد المفوضية بالإحصائيات المطلوبة بأعداد الضحايا.

أما المفوض فاضل الغراوي فقد تحدث عن الظروف التي رافقت ساحات التظاهرات وخارجها ودور المفوضية في متابعة ذلك والتنسيق مع الجهات المسؤولة من اجل حماية حرية التعبير عن الرأي المكفولة حسب الاتفاقيات الدولية ودستوريا وحماية المتظاهرين وساحات التظاهرات وإطلاق سراح الموقوفين والمطالبة باستكمال التحقيقات في الانتهاكات التي حدثت في ساحات التظاهرات وكشفها بشكل سريع ومتابعة فرق المفوضية لمراكز الاعتقال والتوقيف والتنسيق مع محامين لغرض الدفاع عن الموقوفين على خلفية التظاهرات.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل