انتهاك جديد لحقوق اتباع الديانة البهائية في اليمن

اطلقت المبادرة اليمنية للدفاع عن حقوق البهائيين في اليمن، خبرا في بيان لها يوم 26 مارس الحالي، عن التطور السريع في التصريحات العدوانية والتي تنذر بكارثة طائفية، حسب البيان الذي افاد ان جماعة الحوثي تشيع الكراهية وتعبأ للعداء والقصاص بالقتل والسلخ لاجساد كل البهائيين، معتبرة اياهم عبدة للشياطين، ومحللة دماءهم، مطالبة ابادتهم.

وقد تزامنت حملة الحوثيين هذه مع تهديدات مماثلة ضد اديان اخرى كالاحمدية والمسيحية وبعض المذاهب الاسلامية. كما وناشدت الحملة المذكورة اعلاميين وعلماء ونشطاء، لخوض حرب طائفية تستهدف الاقليات وتدعو لاضطهادهم وتعذيبهم حد الابادة.  والجدير بالايضاح وحسب البيان المذكور، انها ليست بجديدة هي الحملة الموجهة ضدالبهائيين في اليمن، لكن الحوثيين كانوا يمارسون درجة من"التقية السياسية" لاخفا ءالدور المباشر لقيادات تلك الحركة خلال حملاتهم السابقة، ويبدو ان التصعيد العلني هذه المرة اتصف بالشراسة الشديدة، مستهدفاً الحريات واسس التعايش في اليمن.

تعلن هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق عن مخاوفها، محذرة من مغبة اثارة الرأي العام ضد الاقليات، وخطورة تداعيات هذه الاعمال اللاانسانية، ووجوب ايقافها حقناً للابادة المحتملة في حالة استمرار تصعيد هذه الحملة الشرسة، وتدعو المثقفين والعقلاء اليمنيين، ومنظمات المجتمع المدني اليمني، للتفاعل ضد هذاالحدث الخطير الذي يهدد بابادة الاقليات في اليمن، والمبادرة الفورية لمنع تطورالاحداث بكافة مايتاح لهم من الوسائل. كما وتعلن هيئتنا عن تضامنها مع المبادرة اليمنية للدفاع عن حقوق البهائيين، وتشيد ببيانها ضد العداء وابادة الشعوب.

 هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق                                             

28اذار 2018   

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل