/
/
/
/

نحن في منتدى بغداد للثقافة والفنون، في برلين ـ ألمانيا، وهي منظمة مجتمع مدني للعراقيين ومن أصول عراقية، نشعر بقلق بالغ إزاء الأعمال الوحشية التي تقوم بها الشرطة والجيش والميليشيات المسلحة ضد المتظاهرات والمتظاهرين السلميين في العراق. وأنه لمن غير المقبول وتحت اي ذريعة كانت، استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين المسالمين. اذ وصل عدد القتلى لغاية الان الى أكثر من 340 متظاهراً، بمن فيهم النساء، وجُرح أكثر من 15000 شخص، وتم اختطاف المئات من الشباب والفتيات كما وأعتقل الآلاف دون معرفة ذويهم مكان وجودهم. بالإضافة إلى سقوط العديد من الضحايا من الصحفيين بين جريح وقتيل. يحدث كل ذلك لان المتظاهرين خرجوا يمارسون حقوقهم في حرية التعبير التي يكفلها الدستور العراقي، ويعلنوا عن مطالبهم لتحسين ظروفهم المعيشية ومحاربة الفساد والمحسوبية.

وعلى الرغم من مرور أكثر من ستة عشر عامًا على الغزو الأمريكي للعراق وسقوط نظام صدام حسين، لازالت الخدمات الأساسية مثل الكهرباء وإمدادات المياه والرعاية الصحية بعيدة عن متناول المواطنين العاديين. بالإضافة إلى معاناة السكان من ارتفاع معدلات البطالة. فالبطالة بين الشباب تجاوزت الـ %50 وأكثر من %85 بين النساء. ووصل الفساد الى حد غير مسبوق، ويحتل العراق المرتبة الرابعة على مستوى الفساد في العالم. حيث استولت الأحزاب الحاكمة والميليشيات المسلحة على ثروات طائلة بطريقة غير مشروعة. وبسبب هذه الانتهاكات يعتبر العراق عالميا دولة فاشلة.

اننا في الوقت الذي ندين بشدة أعمال قوات الأمن والميليشيات المسلحة، ندعو المنظمات الدولية والمدافعين عن الحرية وحق الانسان في الحياة الكريمة إلى العمل من أجل حماية المتظاهرين في العراق والدفاع عنهم من أجل حرية التعبير والإفراج عن المتظاهرين المحتجزين فوراً.

منتدى بغداد للثقافة والفنون، في برلين ـ ألمانيا

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل