/
/
/
/

لا مكان للبعث في الانتفاضة العراقية المجيدة

الى بنات وأبناء الجالية العراقية في ألمانيا الاتحادية

لوحظت في الآونة الأخيرة ، تحركات مشبوهة لبقايا أيتام البعث المقبور الذين يحاولون استغلال الأوضاع الملتهبة في الوطن ومشاعر الثورة العارمة ضد الطغمة المتسلطة في بغداد، بعقد مؤتمرات مشبوهة لأحياء تشكيلاتهم السابقة التي قامت بالترويج لسياسات النظام البائد وتبرير جرائمه ضد شعبنا ، حيث شارك بعضهم مع أنفار من جلادي أجهزة النظام السابق الامنية والعسكرية الهاربين، أضافه إلى افراد من عوائلهم في الفعاليات التضامنية مع الانتفاضة الشعبية في ألمانيا ودول اوربية اخرى . نحن الشيوعيين العراقيين في منظمة ألمانيا الاتحادية ، متيقنين بأن هذه الشراذم لا يمكن أن تكون جزءاً من انتفاضة تشرين أول / أكتوبر المجيدة ، لأنهم ببساطة يمثلون جانباً مظلماً من تاريخ شعبنا ووطننا المعاصر ، ولهم دور كبير في مأساتنا الحالية... كما إن مباديء الانتفاضة الشعبية السلمية الرافضة للاستبداد والقمع والاضطهاد تتناقض مع وترفض فكر العفالقة الفاشست ، قلباً وقالباً ، والذي أورثوه للمتسلطين على رقاب شعبنا من حكام فاشلين وميليشيات وقحة ومافيات فساد. ان البعث نقطة سوداء في تاريخ شعبنا ، محوها شباب الانتفاضة المظفرة وهم ماضون في بناء مستقبل مشرق للعراقيين خالي من الاستبداد والحروب والفكر الواحد... دولة مدنية ديمقراطية تؤمن عدالة اجتماعية لكل العراقيين.

لذا ندعو جميع بنات وأبناء جاليتنا الكريمة الى عدم تلبية دعوتهم المشبوهة للاعتصام يوم غد أمام السفارة العراقية في برلين . إن دماء شهداء شعبنا على أيديهم كما دماء شهداء انتفاضتنا المجيدة تستدعي منا جميعاً اليقظة والحذر وعدم الاستجابة لهم ... 

منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية

الجمعة المصادف 1 تشرين الاول 2019 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل