/
/
/
/

نحن في التيار الديمقراطي / جنوب السويد، وانطلاقا من مسؤوليتنا الوطنية ،تجاه ما يعانيه شعبنا العراقي من حرمان وتهميش واهمال من قبل حكومة المحاصصة الطائفية السياسية التي جلبت بفشلها ومنذ ست عشرة سنة ، كل المآسي والويلات والفساد والسرقات وانعدام فرص العمل  والخدمات .

واخرها استقبال الجماهير المنتفضة السلمية  المطالبة بحقوقها المشروعة بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع مما تسبب في استشهاد المئات من الشباب المتظاهرين العزل ، واصابة الالاف منهم بجروح بعضها مميتة ، مما يؤكد ان نظام المحاصصة المقيت هذا ، قد فقد شرعيته ومصداقيته، وحان رحيله ، لتحل محله حكومة المواطنة والعدالة الاجتماعية والمساواة ، تعالج بجدية مشاكل الوطن والمواطنين دون تمييز ، من خلال انتخابات نزيهة تستند على الكفاءات والارادة الوطنية المخلصة.

لذلك نطالب مع متظاهري شعبنا ومعتصميه اليوم باستقالة حكومة لم يسبق لقبلها ان قامت بتوجيه اوامرها باستخدام  هذا العنف المفرط ضد المتظاهرين السلميين  المخلصين لشعبهم والاوفياء لوطنهم .

عاش شعبنا العراقي البطل          

المجد والخلود لشهداء انتفاضة اكتوبر

لتبقى دماء الشهداء الابرار مناراً يضيء الطريق امام الناهضين الى الحرية

اللجنة التنسيقية للتيار الديمقراطي / جنوب السويد

27/10/2019

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل