/
/
/
/



دعت لجنة التنسيق بين الأحزاب والمنظمات والشخصيات الديمقراطية المدنية المستقلة في جمهورية هنغاريا وكافة العراقيين المقيمين في العاصمة بودابست وبقية المدن بالمشاركة في الوقفة الأحتجاجية في ساحة الأبطال وسط العاصمة بودابست ، رفعت فيها الأعلام العراقية والشعارات التي تندد بالأساليب الوحشية التي لجأت إليها حكومة الفساد لأسكات أصوات الشباب الثائر وقمع التظاهرات السلمية التي قامت بها جموع الشباب مواجهة العنف الدموي للسلطة بصدورهم العارية والتي أندلعت في الأول من شهر أكتوبر ولحد هذا اليوم في بغداد وبقية المحافظات ، حيث لجأت قوات النظام بإطلاق الرصاص الحي والمطاطي على المتظاهرين الشباب والعزل ، أستشهد على أثره المئات من المتظاهرين بعمر الزهور ، بالأضافة الى إصابة وأعتقال الالاف الذين يلقون التعذيب في السجون والمعتقلات والأقبية السرية التابعة للمجاميع الأرهابية التي تدعم نظام المحاصصة الطائفية في البلاد .

في بداية الأعتصام تم ترديد النشيد الوطني من قبل المعتصمين ، بعد ذلك دعا عريف الحفل الوقوف دقيقة حداد على أرواح الشهداء تلاه إلقاء كلمة بأسم المنظمات الديمقراطية العراقية في هنغاريا حيث تم إلقاءها باللغة المجرية أيضاً من قبل زميلة عراقية شابة ، إستعرضت فيها مطالب الجماهير المنتفضة المسحوقة وأساليب القمع الوحشية التي قامت بها قوات حكومية وقوات أخرى غير حكومية مدججة بمختلف الاسلحة أستقدمت خصيصاً لضرب التظاهرات السلمية الداعية لأسقاط سلطة الفساد والمحاصصة الطائفية . كما سبق وأن قدمت لجنة التنسيق مذكرة للرئاسات الثلاث عن طريق السفير العراقي في بودابست .
ودعا المعتصمون السلطة الى أحترام إرادة المتظاهرين وأستقالة الحكومة وحل البرلمان وإقامة أنتخابات نزيهة في البلاد بإشراف الهيئات الدولية لأتاحة الفرصة أمام العراقيين أنتخاب حكومة وطنية تحرص على أستقلال البلاد والحفاظ على موارده ليتنعم بها أبناء الوطن وبناء المستقبل الزاهر للأجيال القادمة .

العراقيين أنتخاب حكومة وطنية تحرص على أستقلال البلاد والحفاظ على موارده ليتنعم بها أبناء الوطن وبناء المستقبل الزاهر للأجيال القادمة .

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل