/
/
/
/

لايام ثلاث متوالية يستمر حق ابناء الشعب العراقي بابداء رايه عبر وسيلة التظاهر والاحتجاج في المحافظات العديدة نتيجة عدم الادارة الرشيدة من قبل الحكومات المتعاقبة .فان المؤسسات الدستورية لم تعمل تقدم للمواطن المأمول منها من حيث توظيف الثروات الوطنية الهائلة لتنمية مستدامة بل كان تهريب الاموال وتمويل شخصيات فاسدة على الاف المشاريع الوهمية ثم تحويل الخدمات التعليمية او الصحية الى قطاع خاص غير مراقب كذلك الازمات المتنوعة الخدمية التي يعيشها المواطن عبر 15 عاما من الحكم الذي تزايدت فيه الفرقة الطائفية والتسلح خارج مؤسسات الدولة الامنية .

كل ذلك بقي فيه المواطن خارج القرار مهمشا يعاني البطالة وانعدام الامل ورؤية للمستقبل فتضاعفت معاناته خاصة ملايين الشباب.

لذلك خرجت التظاهرات في السنوات السابقة دون ان يستجب لها المسؤولون والمتحكمون . والان بعد ان ضاق الشباب ذرعا من عدم سماع اصواتهم السلمية اوالاحساس بمعاناتهم يواصلون تظاهراتهم واحتجاجاتهم .لكن القوى الامنية تجابه الاحتجاجات بالقمع والقوة المفرطة اذ تستخدم الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع كما قامت الطائرات المروحية برش الغاز على المتظاهرين اضافة للاعتقالات التعسفية بالمئات مما ادى الى سقوط الضحايا اكثر من 30 شهيد كذلك اكثر من 1000 مصاب .

ان هذه الاجراءات التي توصف بالانتهاكات الجسيمة لحق الحياة للمواطن وحق حرية التعبير عن الراي ..

لذلك نطالب بما يلي :-

1- الاعتراف بمسؤولية الحكومة الحالية عن الانتهاكات لحقوق المواطن وبالمقابل اعتبار القتلى شهداء الشعب العراقي . 

2- اطلاق سراح كافة المعتقلين واعتبارهم معتقلين سياسيين 

3- تحمل لجنة حقوق الانسان البرلمانية والمفوضية العليا لحقوق الانسان التحقيق المحايد والفوري عن الانتهاكات للدستور ومباديء حقوق الانسان وتقديم قرارات ملزمة للحكومة .

4 - الزام الاجهزة الامنية باحترام حقوق المواطن العراقي 

5- البدأ بتحريك الاقتصاد باقامة المصانع والمعامل والمحفزات لتأسيس مشاريع  صغيرة ومتوسطة كذلك الاسراع بتقديم الخدمات البلدية في كافة المدن والقرى .

ايقاف الانتهاكات لحق الحياة واجب الحكومة الاول 

جمعية المواطنة لحقوق الانسان 

2019-10-3

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل