الاخوة الأعزاء في التيار الديمقراطي العراقي في النرويج تحية طيبة

 نود ان نلفت عنايتكم واهتمامكم الى ان:

المفوضية العليا للانتخابات أعلنت ان الإدارة الانتخابية أصدرت أمرا إداريا رقم) 1197( تاريخ 22/2/2018، يقضي بالموافقة على الدول المقترحة لأجراء انتخابات مجلس النواب المقبلة في الخارج، بعد موافقة مجلس المفوضين عليها في

19 دولة وهي كل من ]أميركا، تركيا، السويد، فنلندا ،النرويج، المانيا، إيران، انكلترا، استراليا، هولندا، الدانمارك ،نيوزيلندا، الأردن، لبنان، الإمارات، مصر، كندا، النمسا ،بلجيكا[. ستفُتتح فيها مراكز ومكاتب انتخابية لغرض تصويت  العراقيين في الخارج.

وكان السيد رئيس الادارة الانتخابية رياض البدران، أعلن في وقت سابق عن تحديد مفوضية الانتخابات انتشار مراكز

ومحطات الاقتراع بشكل اولي في الدول التي ستجرى فيها انتخابات العراقيين المقيمين في الخارج، حيث أكد البدران، ان وحدة ادارة انتخابات الخارج حددت بشكل اولي) 136( مركز اقتراع تشمل) 684( محطة اقتراع في) 13( دولة سيتم  افتتاح مكاتب انتخابية فيها و)6( دول سيتم افتتاح مراكز اقتراع فيها.

ومن هنا نهيب بالجميع المشاركة الفعالة في الانتخابات وممارسة هذا الحق من اجل تحديد ملامح وطبيعة النظام السياسي القادم ومن اجل تغيير قواعد اللعبة في العملية السياسية الجارية في العراق. مؤكدين ان هذا الامر يعني تأكيد رغبتنا وتعبيرا عن ارادتنا الحرة لفرض توجهاتنا السياسية والاجتماعية إزاء السلطة، وبنفس الوقت هذا حق سياسي لنا كفله

الدستور والقانون يجب ان نتمسك به وندافع عنه كجزء من مسؤوليتنا في صنع مستقبل أبنائنا والمحافظة على استقلال  وحرية بلادنا.

ونود تذكير الجميع ان يوم 20 آذار الجاري سيكون آخر يوم في تسجيل بيانات الناخبين في الخارج عن طريق الاستمارة الالكترونية الموجودة على موقع المفوضية العليا للانتخابات، وللعلم ان عملية تعبئة البيانات عملية بسيطة وسهلة. ونحن  على استعداد لتقديم المساعدة لكل من يرغب بذلك.

كما نود الإشارة الى انه وبسبب استعمال قانون سانت ليغو فانه لن تكون هناك عتبة انتخابية )او قاسم مشترك( سواء في بغداد او المحافظات الاخرى. اي انه لن يكون هناك رقم معين يجب اجتيازه من قبل الكيانات للدخول الى البرلمان.

وتعتبر كوتا الاقليات )المسيحيين والصابئة والايزيدين...الخ( دائرة انتخابية عراقية واحدة، ويحق لكل عراقي )وليس ابناء الاقليات فقط( ومن اي محافظة في العراق او الخارج التصويت لقوائم الكوتا.

ملاحظة مهمة:

ــ عند التصويت على ورقة الاقتراع يجب وضع اشارة امام الكيان فقط إذا كان المقصود التصويت للكيان ككل، اما إذا كان المقصود التصويت لمرشح معين في الكيان فيجب وضع اشارة امام الكيان واشارة امام المرشح المعني في ذلك الكيان .

وتعتبر ورقة الاقتراع باطلة في الحالات التالية:

ــ إذا تم اختيار أكثر من كيان.

ــ إذا وضعت اشارة امام المرشح فقط، وبدون وضع إشارة امام الكيان. وكذلك إذا وضعت إشارة على أكثر من مرشح    في الكيان.

ــ إذا كانت ورقة الاقتراع خالية من اية إشارة تعتبر الورقة بيضاء وباطلة.

خطوات التصويت:

ــ يقوم موظف الاقتراع بتسجيل اسم الناخب في سجل الناخبين وتدوين البيانات التالية: 

الاسم الثلاثي، سنة التولد، اسم الأم، نوع ورقم الوثيقة الأولى، نوع ورقم الوثيقة الثانية، المحافظة التي يصوت لها، توقيع الناخب امام اسمه في السجل.

ــ تزويد الناخب بورقة الٌاقتراع التي تتضمن اسماء الكيانات المشاركة في الانتخابات في محافظات العراق وحقل خاص بأرقام المرشحين. ويضعها الناخب في صندوق الاقتراع بعد ان ينتهي من التصويت.

الوثائق المطلوبة للمشاركة في الانتخابات العراقية في الخارج:

بموجب التوجيهات الصادرة عن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تم اعتماد وثيقتين رسميتين على ان تكون احداهما وثيقة عراقية رسمية اساسية تثبت أهلية الناخب للتسجيل والاقتراع بكونه عراقي الجنسية، وان يكون قد أكمل الثامنة عشر من العمر. ويثبت انتمائه للمحافظة التي يصوت لمرشحيها.

الوثائق العراقية الرسمية الاساسية:

وتقبل فقط الوثائق الاصلية ولن تقبل النسخ او الصور .

  1. جواز سفر عراقي.
  2. هوية الاحوال المدنية.
  3. شهادة الجنسية العراقية.
  4. دفتر النفوس العراقي لعام 1957 - على ان يحتوي على صورة فوتوغرافية تثبت الشخصية.
  5. اجازة السوق العراقية .
  6. بطاقة الناخب الالكترونية البايومترية التي تحتوي على صورة.

 

الوثائق العراقية الساندة:

  • ــ بطاقة الناخب الالكترونية التي لا تحتوي على صورة الناخب.
  • ــ البطاقة التموينية.
  • ــ بطاقة السكن، وبالإمكان اعتبارها وثيقة اساسية لرب العائلة فقط.
  • ــ استمارة التسجيل الالكترونية لسجل الناخبين العراقيين في الخارج.

 

الوثائق الاجنبية الساندة:

  • ــ بطاقة اللاجئين الصادرة عن الامم المتحدة.
  • ــ شهادة الصليب الاحمر او شهادة الهلال الأحمر.
  • ــ اجازة السوق الصادرة من البلد المقيم فيه.
  • ــ هوية الاقامة الصادرة من البلد المقيم فيه.
  • ــ جواز السفر الخاص ببلد الإقامة.
  • ــ شهادة الميلاد الصادرة من السفارات العراقية مع وثيقة اخرى ساندة.
  • ــ شهادة التخرج من الجامعات الاجنبية على ان تكون مصدقة من وزارة الخارجية- نسخة طبق الاصل
  • ــ وثيقة اللجوء الوطنية للعراقيين في الخارج الصادرة من بلد الإقامة.
  • ــ كارت الإقامة الأبيض.

أيها الاخوة الأعزاء

ان الانتخابات في النظام الديمقراطي الذي نعيشه في العراق بصرف النظر عن النواقص والعيوب والثغرات الموجودة فيه ،تعد ركنا أساسيا وجوهريا لقيام النظام السياسي الذي نريده ونسعى اليه، فلا يمكن ان يأخذ أي نظام مصدر شرعيته وقوته من دون الإرادة الشعبية الحرة والعامة للناخبين التي تضع الرجل المناسب في المكان المناسب.

فليكن لصوتنا ثمن حقيقي من اجل العراق الذي نريد له الأفضل.

                                                                            لجنة تنسيق التيار الديمقراطي العراقي في النرويج

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل