/
/
/
/

نحن منظمات المجتمع المدني الموقعين ادناه نعبر عن القلق من تنفيذ العقوبات الاقتصادية والبنكية والمالية ضد ايران، والتي قوضت الاقتصاد وسببت في زيادة البطالة والفقر. كما اننا نحمل قرار أِدارة ترامب في آيار 2018 المتعارض مع الرأي العالمي العام انسحاب الولايات المتحدة الامريكية من اتفاقية 2015 العامة والتي جاءت بعد جهود مشتركة كبيرة بين اعضاء مجلس الامن والمانيا مع ايران. القرار الذي جاء رغم المعارضة الدولية له بما في ذلك الامم المتحدة والذي سبب زيادة التوتر في المنطقة بحدة ورفع التهديد بحرب جديدة في الشرق الاوسط.

أِنَ هدف الولايات المتحدة هواثبات سيطرتها على المنطقة.

اننا ندين بشدة الحكومة الامريكية على تهديدها باستخدام القوة ضد ايران، واستخدام الحصار الاقتصادي الذي سيفرض على الشعب الايراني. كما أن المجيئ بحكومة إيرانية ديمقراطية لخدمة ولحماية حريته وسيادة البلد وايقاف القمع والفساد وتحقيق سياسة عدالة اجتماعية ممكن فقط من خلال الشعب الايراني وقوى المحبة للحرية والديمقراطية.

لذا يجب على كل القوى المحبة للسلام ان تتعاون من اجل ازالة التوتر وادانة التدخل الخارجي في شؤون ايران الداخلية .

أِننا ندعو كل القوى التي تناضل من اجل السلام ونزع السلاح في العالم الى ادانة الادارة الامريكية وسياسة حلفائها السعودية واسرائيل للمواجهة مع جمهورية ايران الاسلامية والذي يتعارض مع مبادئ الامم المتحدة.

الموقعون

1ـ شبكة السلام والعدالة الاجتماعية /يتوبوري

2ـ البيت الثقافي العراقي/يتوبوري

3ـ جمعية المرأة العراقية /يتوبوري

4ـ رابطة انصار الحرية والديمقراطية/يثوبوري

5ـ جمعية تموز للتنمية الاجتماعية

6ـ جمعية المرأة الكردية الفيلية

7ـ جمعية حقوق المرأة والطفل

8ـ رابطة المرأة العراقية

9ـ جمعية الرافدين /ترولهيتان

10ـ الجمعية الثقافية العراقية /بوروس

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل