/
/
/
/

طريق الشعب
احتضنت العاصمة بغداد، الجمعة الماضية، فعاليات المؤتمر العاشر لرابطة المرأة العراقية، الذي انعقد تحت شعار (نوحد الجهود لتمكين المرأة في صنع القرار ومحاربة الفساد وتحقيق العدالة والمساواة وبناء السلام)، بمشاركة 90 مندوبة من بغداد والمحافظات. وافتتح المؤتمر، بأنشودة موطني تلاها الوقوف دقيقة صمت، اكراما لشهيدات الحركة النسوية وشهيدات الرابطة وشهداء العراق، وشارك في حفل الافتتاح عدد من اعضاء مجلس النواب والسفير الفلسطيني وممثلو الاحزاب والحركات السياسية والديمقراطية والمؤسسات الحكومية والاتحادات ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات النسوية والشخصيات الوطنية والثقافية وعدد كبير من عضوات الرابطة وعوائلهن.

واقع مؤلم

وأكدت الرابطة في البلاغ الختامي الذي صدر عقب المؤتمر، وتلقت "طريق الشعب" نسخة منه، ان انعقاد المؤتمر، جاء في ظل "أوضاع مازالت النساء يعشن فيها واقعاً مؤلماً لا يخلو من التعقيد في ظل استمرار التجاوزات على كافة حقوقهن الإنسانية، ومنها ارتفاع نسب التسرب من التعليم، وزيادة أعداد الأرامل والمطلقات والمشردات، وغياب تكافؤ الفرص في الوصول إلى العمل، وقلة برامج التأهيل والتمكين الاقتصادي والضمان الاجتماعي، وضعف تحقيق العدالة والحماية".

حيف وظلم

واستطردت الرابطة في بلاغها، "فضلاً عن الانتهاكات التي خلفتها عصابات داعش الإرهابية حيث المئات من الضحايا والناجيات اللواتي هن بأمس الحاجة الى الدعم النفسي والمعنوي والمادي وتعويضهن عن الأضرار التي لحقت بهن، كما تواجه النساء هيمنة ذكورية مفرطة وسطوة عشائرية تثير الرعب نتيجة للأحكام العرفية التي تتعرض اليها النساء مثل النهوة والفصلية وزواج القاصرات وأشدها جرائم غسل العار، فيواجهن يومياً المزيد من الحيف والإجحاف"، ماضية بالقول "والكثير من صور العنف الأسري والجنسي الذي باتت مؤشراته تسجل أرقاما مخيفة وأشكالا أكثر خطورة على حياة المرأة".

انحسار وتراجع

وأضافت رابطة المرأة "مما أدى إلى انحسار دور المرأة في كافة المجالات وتراجع كبير في مشاركتها بمواقع صنع القرار والمستويات المدنية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية نتيجة الإقصاء والتهميش المتعمد وغياب التطبيق الأمثل للخطط والاستراتيجيات الوطنية وتجاهل الالتزام بالاتفاقيات الدولية"، مؤكدة انها وفي هذه الاوضاع الاستثنائية، "تواصل نضالها من اجل قضايا المرأة والدفاع عنها من خلال وحدة الجهود لتمكين المرأة في صنع القرار ومحاربة الفساد وتحقيق العدالة والمساواة وبناء السلام".

قضايا ملحة

ولفت البلاغ الختامي، الى ان "برنامج الحفل الافتتاحي تضمن كلمة رابطة المرأة العراقية التي ركزت على القضايا الملحة والتحديات الامنية والسياسية والاجتماعية وتأثيرها على النساء مع أبرز المؤشرات التي تتعلق بواقع المرأة والتي تتطلب معالجتها بما يساهم في تعزيز ادوار النساء في صناعة القرار وبناء الأمن والسلام وخطط التنمية المستدامة"، مشيرة الى ان "المنهاج تضمن قصيدة شعرية للشاعرة غرام الربيعي وفقرة خاصة لأطفال مكتبة الطفل العراقي، تلتها مشاركة الفنان علي حافظ بباقة من الاغاني على انغام العود، واختتم الحفل بمجموعة من الاغاني التراثية الاصيلة قدمها فنان المقام العراقي خالد السامرائي وفرقته الموسيقية".

انتخاب سكرتارية جديدة

وأشارت رابطة المرأة، الى انه "في جلسته الأولى تم انتخاب هيئة رئاسة المؤتمر وإقرار شعار المؤتمر ولجان الاختصاص (الاعتماد-لجنة كتابة المحضر والتوصيات وصياغة البلاغ-لجنة التدقيق المالي-لجنة الطعون) وتسميته باسم مؤتمر الرائدة الراحلة (الدكتورة بثينة شريف). ثم باشرت المندوبات عقد الجلسات التنظيمية الخاصة بقراءة ومناقشة وثائق المؤتمر (التقرير السياسي – التقرير الإنجازي العام – التقرير المالي -النظام الداخلي) وبعد مناقشات امتازت بالحرص والجدية والحوار البناء تم اقرار وثائق المؤتمر مع الملاحظات والتعديلات والتوصيات".
وعقدت الجلسة الختامية الخاصة بالانتخابات بـ"اجواء حرة وديمقراطية حيث جرى فتح باب الترشيح ثم الانتخاب والتصويت السري، وانتخاب سكرتارية جديدة لرابطة المرأة العراقية تأخذ على عاتقها متابعة توصيات ومقررات المؤتمر".

برقيات تهنئة

وتلقى المؤتمر برقيات تهنئة من الحزب الشيوعي العراقي والحزب الوطني الاشوري والسفارة الفلسطينية، بالاضافة الى برقيات التهاني من فروع هولندا والسويد واستراليا وبريطانيا والدانمارك وممثلية الرابطة في امريكا واتحاد لجان المرأة الفلسطينية وجمعية مساواة- وردة بطرس للعمل النسائي من لبنان ورابطة النساء السوريات والمركز الاقليمي العربي واتحاد المرأة الفلسطينية وجمعية المرأة البحرينية والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية وجمعية النساء العربيات في الاردن ولجنة حقوق المرأة اللبنانية والمنبر التقدمي البحريني / قطاع المرأة ، والاتحاد العام لنقابات عمال العراق واتحاد رجال الاعمال واتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي واتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق والمكتب التنفيذي للفنانين العرب ومنتدى نازك الملائكة في الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق والاتحاد الدولي لأعلام الاقليات وحقوق الانسان ورابطة المرأة الكردستانية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل