/
/
/
/

إلى رئيس جمهورية العراق المحترم

إلى رئيس مجلس الوزراء المحترم.

من خلال السيد السفير العراقي في السويد السيد أحمد كمال الكمالي المحترم.

تستنكر تنسيقية التيار الديمقراطي الاعتداء الآثم الذي تعرض له مقر الحزب الشيوعي العراقي في البصرة فجر اليوم الثاني من شهر حزيران 2019 وهذا ليس الا خوفاً من صحة البرنامج في الدفاع عن حقوق الكادحين وكشف الفاسدين ووعودهم الكاذبة.

إن الاعتداء الذي وقع على مقر الحزب الشيوعي الذي نفذته شرذمة من المارقين والخارجين على السلم الاجتماعي والقانون وما هي الا محاولة بالضد من تطلعات شعبنا في الدولة المدنية الديمقراطية الاتحادية، دولة المواطنة والمؤسسات والعدالة الاجتماعية. إنهم يعرفون قبل غيرهم أن أفعالهم الجبانة هذه لن تفل من عزم وعضد الحزب العريق بتاريخه ونضالاته وتضحياته الجسام طيلة خمسة وثمانين عاماً من الثبات على مبادئ الدفاع عن حقوق العراقيين على مختلف انتماءاتهم الدينية والقومية والاجتماعية.

إن الحزب الذي لم ترهبه المشانق والمعتقلات لن ترهبه خطفات خفافيش الظلام.

وبهذه المناسبة ندعو أبناء البصرة إلى الوقوف الحازم بوجه هذه التصرفات الجبانة، وتطلب من الأجهزة الأمنية المختصة في البصرة للقيام بواجباتها القانونية والإدارية لحماية مقرات الاحزاب التي تعمل تحت ظل القانون وتقديم الجناة إلى القضاء لينالوا جزاءهم العادل.

 عاش الحزب الشيوعي العراقي طليعة الشعب بكل قواه المدنية والديمقراطية....

وإلى أمام.

 "العراق يستحق الأفضل"

تنسيقية التيار الديمقراطي في يتوبوري/السويد 

3 حزيران 2019

 

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل