/
/
/
/

  إلى أبناء شعبنا العراقي الغيارى

في الوقت الذي يسعى حزبنا الشيوعي العراقي بكل الوسائل المتاحة لديه لمحاربة الفساد، وفضح عصاباته المتغلغلة في مفاصل الدولة العراقية، ويدعو إلى الإصلاح الجذري لما خلفته تلك العصابات من خراب، وبناء مجتمع متطور على أسس العدالة الاجتماعية، و تحت مظلة الوحدة الوطنية المبنية على الاحترام المتبادل، والديمقراطية التي تضمن حق التعبير لكل مواطن عراقي.  جاء الهجوم الغادر، بالإعتداء السافر على مقر حزبنا في البصرة، وقبلها تعرضت مقراتنا في الناصرية، وسوق الشيوخ الى هجمات مماثلة، من قبل  عصابات ومليشيات مدعومة من قبل بعض الاحزاب التي لا يروق لها نضال الحزب الشيوعي العراقي من تثبيت دعائم الدولة المدنية، و فضح الفساد والمفسدين.

أننا ندين ونستنكر ونشجب هذه الأعمال الإجرامية بحق حزب وطني مناضل منذ خمسة وثمانين عاماً وتأريخه معروف لا ينكره شريف، ومجاز رسمياً وفق الدستور العراقي، ونؤكد عزمنا الثابت بالدفاع بكل الطرق القانونية، والدستورية في حق العمل السلمي، والمضي قدماً في مشروعنا الاصلاحي.

 كما نطالب مؤسسات الدولة وخاصةً الاجهزة الأمنية إلى  حماية مقرات الاحزاب المجازة رسمياً بموجب القانون العراقي، ومحاسبة المعتدين وفق القانون، و بدون مجاملة أو انحياز، ونهيب بأبناء شعبنا العراقي وكل الأحزاب والمنظمات والمؤسسات و وسائل الإعلام النزيهة إلى التضامن مع حزبنا، وفضح هذه الممارسات الصبيانية المدانة.

النصر لشعبنا العراقي الأصيل، و حزبنا الشيوعي المجيد   

الشيوعيون العراقيون في كندا

الاثنين 3 - 6 - 2019

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل