/
/
/
/

 جرى في يوم الأثنين الموافق 06-آيار \ مايس-2019 ، إعتداء سافر في ذي قار (الناصرية)  على مكتب النائبة  هيفاء الأمين وعلى مقر الحزب الشيوعي العراقي في مدينة الناصرية ، المجاز رسمياً وفق قانون الأحزاب. لقد جاء هذا الإعتداء على أيدي عناصر حاقدة من حزب الفضيلة بحجة تصريحات أدلت بها النائبة حول الواقع المزري للمحافظة من تدهور للخدمات الأساسية والفساد وعن تخلف الوضع الصحي والتعليمي والثقافي ، فقامت العناصر الحاقدة ومن ورائها بتحوير التصريحات والإنتقادات حول حال المحافظة إلى أنه إنتقاداً لأبناء الناصرية لغرض تشويه الحقيقة متناسين إن هيفاء الأمين تعتز وتفتخر دائماً بأنها أبنة الجنوب والناصرية .

لقد إريد بهذا الفهم السقيم والتحوير الإساءة لإبنة الجنوب وجهودها المشرّفة في خدمة المحافظة من خلال متابعتها لمطاليب وقضايا أبناءها . لقد كان هذا العمل المعادي ضد حزب مجاز ومعروف تأريخياً ، يعتبر عمل مستهجن  ومُدان. إن هذا الإعتداء يدل على معاداة الديمقراطية وقواها المدنية  ومعاداة لحرية التعبير عن الرأي المكفول دستورياً وقانونياً لغرض الإنجرار إلى مهاترات تصب في صالح أعداء العراق .  إن القوى المتنفذة والفاسدة التي تعتمد المحاصصة السياسية والطائفية وتقسيم المجتمع تجعل الأجواء ملائمة للقيام بمثل هذه الأعمال العدوانية والخارجة على القانون .

أننا نطالب الحكومة والسلطة التنفيذية بالتحقيق في هذا الإعتداء الذي نُفذ مع سبق الإصرار والترصد للقوى المدنية الديمقراطية ، لأن من واجب الحكومة حماية مقرات الأحزاب وعدم فسح المجال لتنفيذ سياسة الفوضى والإرهاب والعنف ومنع أن تكون المليشيات بديلاً عن القانون .

نكرر إدانتنا وشجبنا لماجرى من إعتداء آثم ونؤكد على وحدة القوى المدنية والديمقراطية وفضح الأساليب المُدانة في التعامل غير القانوني والسلمي . 

الحزب الشيوعي العراقي \ أستراليا

التيار الديمقراطي العراقي في أستراليا

الحزب الشيوعي الكوردستاني\أستراليا

رابطة المرأة العراقية

رابطة الأنصار الشيوعيين- فرع أستراليا

جمعية بغداد الثقافية

جمعية الصداقة العراقية  الأسترالية في غرب أستراليا

 

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل