/
/
/
/

طريق الشعب

تتواصل مواقف وبيانات التضامن من قوى ومنظمات وجمعيات عراقية في الداخل والمهجر، مع النائبة هيفاء الأمين والحزب الشيوعي العراقي، عقب تعرض مقره في الناصرية، الى "اعتداء آثم"، واعتبرت منظمات عراقية في المانيا وهولندا وهنغاريا، التجاوز الذي حصل الاثنين الماضي، يعكس نهج القوى المتضررة من نشاط "عنصر نسائي فعال"، ومن جهود الحزب الشيوعي العراقي المطالب بالإصلاح والتغيير.

ألمانيا: إدانة شديدة

وجاء في بيان صادر عن مجموعة من المنظمات والجمعيات العراقية في المانيا، وتلقت "طريق الشعب" نسخة منه، "ندين بشدة حملات التهجم على النائبة هيفاء الأمين و مساعي النيل منها عبر اثارة مشاعر بعض الناس البسطاء وحشد مجاميع حزبية للهجوم عليها وعلى مكتبها"، مطالبة "الحكومة الاتحادية والحكومة المحلية والأجهزة المسؤولة عن حفظ الأمن والنظام، القيام بواجباتها المتمثلة بحماية النائبة هيفاء الأمين، وتقديم كل من تجاوز على النظام والقوانين الى القضاء العادل. كما نطالبها بالتأكيد على حق المواطن في التعبير عن آرائه حسب ما جاء في الدستور العراقي النافذ".

وذيل البيان بتواقيع 12 منظمة وجمعية، وهي: "رابطة المرأة العراقية / فرع المانيا، رابطة الانصار الشيوعيين / فرع المانيا، الملتقى العراقي في لايبزك، منظمة الحزب الشيوعي العراقي في المانيا الاتحادية، منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني في المانيا الاتحادية، مرصد سورا لحقوق الانسان / اوروبا، الديوان الشرقي الغربي / كولن، تنسيقية التيار الديمقراطي برلين، نادي الرافدين الثقافي في برلين، تجمع نحو عراق افضل / المانيا، الديوان الثقافي – الاجتماعي العراقي في اولدنبورك، جمعية جونقا شمشا (شباب الشمس) للشبيبة / المانيا".

هولندا: ممارسة غير ديمقراطية

وفي بيان مماثل صادر عن 21 جمعية عراقية وعربية في هولندا، وتلقت "طريق الشعب" نسخة منه، جاء فيه "ندين بشدة حملات التهجم على النائبة وتشويه سمعتها، كما ندين الاعتداء على مقر حزب مجاز، يمارس نشاطه قانونيا وعلنا، ونرى أن هذه ممارسة مرفوضة ولا ديمقراطية، تعكس نهج القوى المتضررة من نشاط عنصر نسائي فعال، ومن نشاط حزبها المطالَب بالإصلاح والتغيير"، مستطردا "ستبقى النائبة، وسيبقى حزبها، ومع كل قوى الديمقراطية في بلادنا مدافعا أمينا عن حقوق الناس وتطلعهم لحياة كريمة، ولن تنال هذه الهجمة المدانة من إصرار النائبة على العمل من أجل مصلحة الشعب والوطن".

والمنظمات الموقعة على البيان هي: "اتحاد الجمعيات الديمقراطية العراقية في هولندا، منظمة الحزب الشيوعي العراقي في هولندا وبلجيكا، منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني في هولندا، منظمة الحزب الشيوعي السوداني في هولندا، فدرالية البيت المندائي، جمعية الرافدين الثقافية العراقية في أمستردام، ملتقى الأنصار في هولندا، المنظمة العراقية للدفاع عن حقوق الإنسان في هولندا، جمعية البيت العراقي في هولندا، اتحاد الشبيبة الديمقراطي العراقي في هولندا، رابطة المرأة العراقية في هولندا، النادي الثقافي المندائي في دنهاخ، مؤسسة الوفاء، جمعية النساء العراقيات في هولندا، المرصد السومري لحقوق الانسان/ هولندا، حزب الوفاق الوطني العراقي في هولندا، المنبر العراقي في هولندا، الجمعية الآشورية في هولندا، رابطة الكتاب والادباء والفنانين في هولندا".

هنغاريا: هجمة شرسة

وفي بيان استنكاري صادر عن منظمات عراقية في هنغاريا، وهي (التيار الديمقراطي، رابطة الجالية العراقية، رابطة المرأة العراقية، منظمة الحزب الشيوعي العراقي) وتلقت "طريق الشعب" نسخة منه، اكدت ان النائبة الأمين تولت "كشف اوضاعنا الصعبة وبشكل خاص، ما يعانيه ابناء الجنوب وهي الحقيقة التي يشير اليها حتى ممثل المرجعية الدينية في خطب يوم الجمعة".

واستنكرت المنظمات العراقية في هنغاريا "الاعتداء على مقر منظمة الحزب الشيوعي في الناصرية وانزال لافتة مكتب النائبة التي تقود في الوقت ذاته حملة واسعة لتنظيف المدينة مما تعانيه من تراكم للنفايات والمياه الآسنة والشوارع الترابية والمدارس الطينية اضافة الى البطالة التي يعانيها ابناء مدينة الناصرية ذات الإرث النضالي والثقافي المميزين".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل