/
/
/
/

طريق الشعب

دانت تنسيقية التيار الديمقراطي في البصرة، "الاعتداء الآثم" الذي تعرض له مقر الحزب الشيوعي العراقي في الناصرية، والحملة "الحاقدة" على النائبة الوطنية هيفاء الأمين التي نفذتها جهات تحاول التعمية على فسادها وفشلها.

ورأت التنسيقية في بيان، تلقت "طريق الشعب" نسخة منه، إن "ما حصل يوم الاثنين في الناصرية لا يستبعد أن يحصل في محافظات أخر وهو كما يبدو من تدبير جهات أقل ما يمكن أن يقال عنها إنها غارقة في التخلف والهمجية ومعاداة التقدم والديمقراطية"، مضيفة "نعلن عن تضامننا مع أصدقائنا الشيوعيين والنائبة هيفاء الأمين".

وشدد على ان "القوى المدنية والديمقراطية مطالبة بالوقوف الحازم ضد الدعوات البائسة التي تحاول قمع الأصوات المطالبة بالتغيير والإصلاح الحقيقي"، داعية "الجهات المختصة والأجهزة الأمنية للقيام بواجباتها في توفير الحماية اللازمة لمقرات الأحزاب المجازة والعمل الجاد للمحافظة على السلم الأهلي ومحاسبة العابثين بالأمن المجتمعي من الفاسدين ومشعلي الفتن والنعرات الطائفية والعنصرية".

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل