/
/
/
/

طريق الشعب

كشف عضو المفوضية العليا لحقوق الانسان، عامر بولص، عن اعداد نازحي الاقليات الذين لا يزالون في المخيمات ولم يعودوا الى مدنهم المحررة.

وقال بولص، في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "الارقام التي وثقتها مفوضية حقوق الانسان، اثناء دخول تنظيم داعش الارهابي الى مناطق سهل نينوى وسنجار ومناطق الاقليات الاخرى في عام 2014 كانت تقارب المليون نازح”. واضاف، أن “المفوضية سجلت نزوح، 360 ألف إيزيدي، و150 ألف مسيحي، و220 ألف تركماني، و200 ألف شبكي، و12 ألف كاكائي”، مبينا ان “نسبة عودة هؤلاء الى مدنهم لم تتجاوز الـ 50في المائة. واشار الى ان “هناك ما يقارب 21 مخيما في اربيل ودهوك، فيه 27 ألف عائلة إيزيدية، فيما يوجد بقضاء سنجار مخيم يضم الفي شخص إيزيدي”. ولفت عضو مفوضية حقوق الانسان، الى أن “الحكومة حددت عامين من اجل اغلاق ملف النزوح واعادة جميع النازحين”، متوقعا “عدم قدرة الحكومة على انهاء ملف النزوح في هذه الفترة”.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل