/
/
/
/

طريق الشعب

نظم المئات من موظفي المهن الصحية والتمريضية، أمس الاحد، تظاهرة مركزية امام مبنى وزارة المالية، مطالبين بمستحقات مالية ومهنية، وفيما أشاد المتظاهرون بدور الرفيق رائد فهمي، سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي، في اقناع وزير المالية بتوفير التخصيص المالي، من اجل البدء بتنفيذ قرار سابق لمجلس الوزراء نص على الاستجابة لمطالبهم، أعلنت وزارة المالية، انها خاطبت وزارة الصحة بإرسال إحصائية بعدد المشمولين بقرار مجلس الوزراء، لتوفير المخصصات المالية المطلوبة.

وكان مجلس الوزراء قد وافق في وقت سابق، على رفع التسكين عن ذوي المهن الصحية؛ وصولاً إلى الدرجة الثانية اعتباراً من تأريخ صدور القرار الذي حمل رقم 61، وذلك بعد اضراب الكوادر الطبية عن العمل للمطالبة برفع التسكين الوظيفي وزيادة مخصصات الخطورة.

كما أكدت وزارة الصحة والبيئة انها تدعم المطالب المشروعة لمنتسبيها من ذوي المهن الصحية والتمريضية، وإنها اتخذت الاجراءات الرسمية للاستجابة للمطالب التي تقع ضمن صلاحيات الوزارة.

تظاهرة مركزية

وقال مستشار الملاكات الصحية والتمريضية في مستشفى مدينة الطب، انس ارميض محمد لـ"طريق الشعب" ان "موظفي المهن الصحية ومن جميع المحافظات، ويقدر عددهم بثلاثة آلاف، نظموا أمس (الاحد) تظاهرة كبيرة، امام مبنى وزارة المالية، مطالبين بتنفيذ مطالبهم المتعلقة باستحقاقات مالية، والتي أعلنت وزارة الصحة في وقت سابق عن الاستجابة لها، فعلى وزارة المالية توفير تخصيص مالي".

وفد تفاوضي

واشار محمد، الى انه "تم تشكيل وفد تفاوضي مشترك ضم عددا من النواب، من بينهم الاستاذ رائد فهمي، والدكتور غالب الحميري، ودكتور جواد الموسوي، وكذلك أعضاء من تنسيقيات المهن الصحية والتمريضية، من مختلف المحافظات، للقاء وزير المالية، وبعد ان انتهى اللقاء معه، أعلن النائب الأستاذ رائد فهمي للمتظاهرين، موافقة وزير المالية على توفير التخصيص المالي".

"الدور الأبرز"

واكد ان "الأستاذ رائد فهمي، لعب الدور الأبرز، من خلال تأكيده على ضرورة تبويب وتنفيذ قرار رقم 61 لسنة 2019 (الخاص بمطالب المهن الصحية) وذلك حسب الامانة العامة لمجلس الوزراء، وبناء على ذلك ابدى وزير المالية الموافقة الفورية وتم اصدار الكتاب على ذلك وطالبت وزارة المالية، وزارة الصحة بتزويدها بأسماء المشمولين برفع التسكين وزيادة مخصصات الخطورة"، موضحا ان "هذا القرار يحتوي على بندين الاول منح مخصصات30 في المائة للملاكات الصحية والتمريضية، والثاني رفع التسكين لذوي المهن الصحية وصولا الى الدرجة الثانية، بدلا من الدرجة الرابعة، وهو ما كان معمولا به في الفترة السابقة، ولكن في الحقيقة الامر يجب ان يقف عند الدرجة الثانية وهو ما حصل". 

ولفت المستشار في مستشفى مدينة الطب، الى ان "مشاركة الأستاذ رائد فهمي جاءت بعد زيارة وفد من موظفي المهن الصحية والتمريضية الى مقر الحزب الشيوعي العراقي، وتمت مناقشة الامر معه، وهو بدوره عمل على مخاطبة مجلس الوزراء ووزارة المالية، ولكن الوزارة كان ردها ان قرار 61 سيتم تنفيذه علم 2020 على الرغم من ان قرار مجلس الوزراء بتنفيذ القرار من تأريخ أصدره، ثم بعد مشاركة رائد فهمي في التظاهرة ودخوله بصفته أحد أعضاء الوفد التفاوضي، حصلت الموافقة على تنفيذ القرار وبأثر رجعي".

المالية تخاطب الصحة

في غضون ذلك، أصدرت وزارة المالية، قراراً بشأن مخصصات ذوي المهن الصحية.

وبحسب كتاب رسمي صادر عن الوزارة، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "على جميع دوائر الصحة في المحافظات إرسال القوائم الخاصة لذوي المهن الصحية لتوفير التخصيص المالي اللازم، على أن تتم الإجابة بمدة أقصاها 30 يوما".

ووفق الكتاب فان نسبة مخصصات الخطورة لذوي المهن الصحية تبلغ 30في المائة من الراتب الاسمي.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل