/
/
/
/

طريق الشعب

جدد ذوو المهن الصحية في العاصمة بغداد وعدد من المحافظات، تظاهراتهم واحتجاجاتهم، امس الاثنين، ضد عدم تفعيل قرار مجلس الوزراء القاضي بمنحهم مخصصات مالية وإلغاء التسكين عن رواتبهم.

ففي العاصمة بغداد، شهدت مستشفيات ومرافق صحية في جانبي الكرخ والرصافة، تظاهرات واحتجاجات نظمها ذوو المهن الصحية، ففي مدينة الطب، تظاهر العشرات من الملاكات الطبية، داخل المدينة للمطالبة بتنفيذ قرار مجلس الوزراء المرقم 61 المتضمن منحهم مخصصات30 في المائة".

كما نظم زملاؤهم في مستشفى الكرخ العام ببغداد، وقفة احتجاجية، دعت وزارة المالية الى تنفيذ قرار مجلس الوزراء الخاص بزيادة مخصصات الخطورة ورفع التسكين عن الدرجات الوظيفية. وكذلك، شهد مستشفى الطفل المركزي، وقفة احتجاج، حول المطالب ذاتها.

 وفي صلاح الدين، الامر ذاته، ففي قضاء بلد على سبيل المثال، قالت نقابة ذوي المهن الصحية، ان مستشفى بلد العام، شهد وقفة احتجاجية، انتقد من خلالها الموظفون عدم الاستجابة الى مطالبهم السابقة التي أعلنت الحكومة تلبيتها.

وفي محافظة النجف، نقل مراسل "طريق الشعب" صالح العميدي، ان موظفي المهن الصحية، نفذوا، اضرابا جزئيا امام بوابات المراكز الصحية والمستشفيات في المحافظة، مؤكدين اصرارهم على تفعيل قرار مجلس الوزراء رقم ٦١ الخاص بمنح مخصصات الخطورة وقانون حماية الكوادر الصحية وكذلك رفع تسكين الرواتب.

واصدر المضربون بيانا، ذكروا فيه أن الملاكاتِ الصحيّة والتَمريضيّة في العراق كافة ستقوم بتعليق العمل في المستشفيات والمؤسسات الصحية كافة اعتبارا من اليوم (الاثنينِ) ردّاً على التلكؤِ في تنفيذِ ما أُقِرَّ من حقوقهم من قِبَلِ مجلس الوزراء في قراره المرقم ٦١ لسنة ٢٠١٩ والقاضي بزيادة مخصصات الخطورة ٣٠ في المائة ورفع التسكين.

وفي محافظة الديوانية، نظمت الملاكات الصحية والتمريضية في المستشفيات والمؤسسات الصحية في محافظة الديوانية اعتصاما، للمطالبة بحقوقهم وتنفيذها بعد تلقيهم وعودا سابقة من قبل الحكومة المركزية.

وقال المنسق الإعلامي للمهن الصحية في الديوانية باقر المياحي، في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان مطالبهم تتعلق بتنفيذ القرارات الخاصة بزيادة مخصصات الخطورة ورفع التسكين الوظيفي وتوفير قطع الأراضي السكنية، وان اعتصامهم يأتي للضغط على وزارة المالية بتنفيذ قرار الأمانة العامة لمجلس الوزراء حول إطلاق التخصيصات المالية.

كما شهدت محافظات اخرى اعتصاما مماثلا لتحقيق مطالب مشابهة. ففي المثنى، نفذت كوادر ذوي المهن الصحية، إضرابا جزئيا عن العمل في المؤسسات الصحية في عموم مناطق المحافظة.

وقال مسؤول تنسيقية ذوي المهن الصحية غازي الزيادي، في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن الإضراب يهدف للضغط على وزارة المالية للالتزام بقرارات مجلس الوزراء الخاصة بشريحة ذوي المهن الصحية، مبينا أن التنسيقية دعت لتنظيم وقفات احتجاجية في المؤسسات الصحية في جميع المحافظات. وأضاف أن الإضراب الجزئي عن العمل سيستمر لحين الاستجابة لجميع المطالب التي أقرت سابقا. وكذلك شهدت البصرة، اضرابا جزئيا مماثلا.

وفي سياق متصل، واصل العشرات من عمال الاجر اليومي في دائرة صحة محافظة ذي قار اعتصامهم المفتوح لليوم الثاني على التوالي أمام مبنى المحافظة للمطالبة بتطبيق قرار مجلس الوزراء رقم 12 والخاص بتحويل الإجراء إلى عقود وزارية.

وقال احد المعتصمين فؤاد زبون، لوسيلة اعلام محلية، إن اعتصامهم مفتوح ومستمر لحين تحقيق مطالبهم، مشيرا إلى أن المعتصمين تلقوا وعودا كثيرة من المعنيين بإنهاء هذا الملف طيلة الفترة الماضية، إلا أنها لم تتحقق، الأمر الذي دعاهم إلى تحويل تظاهرتهم يوم الأحد إلى اعتصام مفتوح.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل