/
/
/
/

معن كدوم

في قاعة مزينة بشعارات الذكرى الـ 85 لميلاد حزبهم احتفل الشيوعيون العراقيون وأصدقاؤهم بهذه المناسبة في حفل أقامته منظمة الحزب في بريطانيا مساء السبت 30 من اذار 2019 على قاعة المركز البولوني في لندن.

افتتح الحفل بدخول مجموعة من الاطفال والشباب القاعة على انغام أغنية " يا حزب الأبطال، يا صوت الأجيال "، وهم يحملون الشموع واعلاماً حمراء احتفاءً بهذه المناسبة العزيزة على قلوب كل الوطنيين.

بعدها افتتح الحفل الرفيق هاشم الموسوي  بالترحيب بالحاضرين، ثم دعا الحضور الى دقيقة حداد على ارواح الشهداء من الحزب و الحركة الوطنية العراقية والشعب العراقي .

 بعدها القى الرفيق معن كدوم سكرتير منظمة الحزب كلمة بهذه المناسبة قال فيها " نحييكم بحرارة، ونرحب بكم أجمل ترحيب، في حفلنا هذا بمناسبة الذكرى الخامسة والثمانين لتأسيس حزبنا الشيوعي آملين أن يكون مليئاً بالبهجة والفرح، وقادراً على إنماء بذرة الأمل بتجاوز المحنة، والعمل الجّدي لإعادة بناء الوطن على أسس ديمقراطية حقيقية "

وأشادت الكلمة ببسالة وتضحيات رفاق الحزب وقادته وتصديهم لحملات القمع التي شنتها ضدهم الانظمة الرجعية والدكتاتورية المتعاقبة "دون أن تفت في عضد الشيوعيين أو تثنيهم عن نضالهم الشجاع في سبيل الوطن الحر والشعب السعيد". كما أشارت الى الاوضاع الراهنة في البلاد والعوامل التي ادت الى تفشي الفساد وانعدام الخدمات في ظل سيطرة الاحزاب المتنفذة ونهجها الطائفي، كما تناولت نضال الحزب للخلاص من نظام المحاصصة والطائفية السياسية والفساد عبر دعم الحركة الاحتجاجية الشعبية، والتوجه الى إقامة اوسع ائتلاف مدني ديمقراطي ، وكذلك السعي الحثيث لانجاح مؤتمر القوى المدنية الوطنية القادم وتعزيز صفوفها وعملها المشترك من اجل دولة المواطنة والقانون والعدالة الاجتماعية

ثم القيت بعض التحايا التي وردت للحفل . و منها كلمة الحزب الشيوعي السوداني التي القاها بالنيابة  الرفيق علي شوكت ، و منها :   " نحن في الحزب الشيوعي السوداني نذكر لكم وبكل المحبة والاعتزاز الرفاقي مواقف حزبكم الشقيق مع قضايا شعبنا وحزبنا منذ ميلاده وحتى الان، هذه المواقف لم يزدها مر السنين الا صلابة وتجذرا والتحاما ، ولا يخامرنا الشك في تواصلها وتصاعدها ورسوخها . ففي هذه الذكرى العزيزة نحيي الشهداء الابرار الذين سقطوا ذودا عن راية الحرية والاشتراكية والسلام منذ إرتقاء المؤسسين الابطال أعواد المشانق ودورات ضرب النار والسحل على طرقات الاسفلت وأحواض الاسيد . سيظل صمودهم وتبقى بسالتهم وشجاعتهم أيقونات ومنارات في دروب الثائرين من أجل رفاه وسعادة الشعوب وضد القهر والتخلف والاستبداد في كل مكان على سطح كوكبنا.

ثم القيت تحية الحزب الشيوعي البريطاني والتي ارسلها سكرتير الحزب ، ز ورد فيها " وانتم تحتفلون بالذكرى الخامسة و الثمانين لتاسيس حزبكم ، نرسل لكم اخلص تهانينا بهذه المناسبة ، ونؤكد لكم ان نضالكم من اجل السلام و العدالة الاجتماعية في منطقتكم هو مهم لجميع الاحزاب الشيوعية " .

وجاء في كلمة التحية من الانصار الشيوعيين والتي القيت من قبل النصير الشيوعي  فاضل محمد  " نحن فخورون لان حزب الشيوعيين العراقيين على مر تأريخه المجيد لم تثنه غياهب السجون والمعتقلات والزنازين واستشهد من ابنائه اشد المناضلين ثباتا .. ابطالا خالدين في ذاكرة الشعب.

 لقد بقي حزب الشيوعيين صامدا مرفوع الراس بينما اعداؤه يلاحقهم الخزي والعار مدى التاريخ. "

والقى العزيز طالب حبيب كلمة  تنسيقية التيار الديمقراطي في بريطانيا بالمناسبة " في خضم الوضع المأساوي في الوطن وتسيد الرثاثة والهُزال في المشهد السياسي ثمةَ بارقةُ املٍ - حيث يقف مناضلو الحزب الشيوعي والنشطاء المدنيون الديمقراطيون بثبات مع مصالح الفئات الشعبية ودفاعا عن الهوية الوطنية، سواء في مجلس النواب اوفي حركة الاحتجاج، مقدمين مثالا يحتذى في النزاهة والشجاعة والقيم العالية. 

واخيرا القيت كلمة تحية من حزب تودة وقد وردت فيها "  نيابة عن أعضاء ومؤازري حزب تودة (الشعب) الإيراني ، نحييكم بمناسبة الذكرى ٨٥ لتأسيس حزبكم ...لقد تشابهت المهمات التي تواجه حزبينا ،   طوال العقود الثمانية الماضية، فمن الطبيعي ان نتعاون معا ازاء ذلك .. اننا نسجل عميق تقديرنا لتضامنكم معنا في الظروف والتحديات التي واجهناها .. اسمحوا لنا ان نتمنى لكم النجاح في نضالكم من اجل السلام والتقدم الاجتماعي ، ونعبر عن تضامننا معكم في هذا النضال .. النصر لنضال حزبكم .. يعيش التعاون والتضامن بين الحزب الشيوعي العراقي وحزب تودة الإيراني .. يعيش التضامن الأممي "

بعدها انتقلت أجواء الاحتفال الى الشعر حيث القى الدكتور صباح جمال الدين قصيدتين بالمناسبة حيا فيها نضال الشيوعييين وانتقد الوضع العراقي الماساوي في قصيدته الثانية . بعدها بدا الحفل الفني حيث أبدعت  فرقة الاخوين السورية بادائها في الغناء الحلبي والعراقي التي اضفت اجواء جميلة من البهجة والسرور .. وتم قطع كيكة عيد الحزب التي زينها شعار الذكرى الـ85 لتأسيسه وجرى توزيعها على الحاضرين. وتضمن برنامج الحفل فقرة خاصة بالتبرعات لدعم الحزب.

وختم الحفل بتقديم الشكر والامتنان للحضور وبتجديد العهد على مواصلة النضال تحت راية الحزب الشيوعي العراقي من اجل البديل الوطني الديمقراطي وتحقيق اهدافه السامية.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل