/
/
/
/

تلبية لدعوة منظمتي الحزب الشيوعي العراقي والكردستاني ، وفي يوم ربيعي جميل توافد العشرات من الشيوعيين واصدقائهم من مدن شرق المانيا وبرلين ومن مختلف الاعمار للاحتفال بعيد تأسيس ال 85 لحزبهم المناضل .

وقد ازدانت قاعة الاحتفال بشعارات الحزب وصور شهدائه والبوسترات والزهور، وصدحت أغاني الحزب رافقتها عرض لشعارات الحزب  .

أفتتح عريف الحفل الرفيق سعد كولاني بعد الترحيب بالحضور باسم منظمة الحزب بالوقوف دقيقة صمت وحداد استذكارا لشهداء الحزب والوطن ، وكل شهداء النضال من اجل الحرية والعدالة الاجتماعية في العالم، وكل من رحل عنا مؤخرا من الرفيقات والرفاق والاصدقاء ، وعلى ارواح الشهيدات الايزيديات وضحايا عبارة الموصل . بعدها القت الرفيقة بدرية الجميلي كلمة منظمة الحزب تطرقت فيها لنضالات الحزب منذ تأسيسه ولغاية الان من أجل وطن يضمن مصالح الكادحين والمعدمين ويوفر لهم الحياة الحرة والكريمة ، مشددة على ضرورة التغيير ودحر قوى الطائفية والمحاصصة السياسية والفساد والارهاب .

بعد كلمة منظمة الحزب عرضت قصيدة تخص المناسبة للشاعر الراحل عريان سيد خلف .

تلتها كلمة منظمة الحزب الشيوعي الكردستاني القتها الرفيقة خرمان حيت فيها هذه الذكرى الخالدة ، واكدت على ضرورة توحيد جهود القوى اليسارية والديمقراطية والمدنية ، وخلق جبهة واسعة لتحقيق شعار الحزب في التغيير نحو بناء الدولة المدنية التى تحقق العدالة الاجتماعية لجميع العراقيين.

وعرضت أغنية " أين حقي " لتنال استحسان الحضور واعجابهم بشجاعة الشاب الذي أداها ، وكلماتها التي تنطبق على الواقع العراقي الحالي .

ثم توالت كلمات وبرقيات التهنئة من الاحزاب الشقيقة والصديقة بهذه المناسبة التي اشادت جميعها بالتاريخ النضالي الحافل للشيوعيين العراقيين وتضحياتهم الجسيمة من أجل سعادة الشعب العراقي وحريته ، حيث القيت كلمة الحزب الشيوعي الكردستاني في تركيا القاها الرفيق حسين ، وكلمة الرفيق  د. كاظم حبيب ألقاها الرفيق عرف الحفل ، ثم جاءت كلمة الاتحاد الوطني الكردستاني القاها االاخ زاهر خوشناو ، وكلمة الحزب الديمقراطي الكردستاني القاها الاخ فرهاد علي ، وكانت هناك كلمة ارتجالية جميلة بهذه المناسبة القاها رئيس مؤسسة الدراسات الكردية في برلين الدكتور فرياد فاضل ، وألقى الشاعر أحمد دشتي قصيدة بهذه المناسبة، وقرأت بعدها برقيات تهنئة من حركة التغيير "كوران" ، وحزب اليسار الالماني ، والحزب الشيوعي اللبناني وانصار الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، وحزب الشعب الفلسطيني .

وتم تكريم عدد من الرفاق والاصدقاء من قبل منظمتي الحزب  وقدمت لهم شهادات تقديرية وباجات .

بعدها قام الرفيق كفاح الامين بأفتتاح حملة جمع التبرعات لمحلية حزبنا في الموصل دعما لنضالهم في اعادة تنظيماتهم وبنائها من جديد بعد تحريرها من براثن داعش الاجرامي .

وكمبادرة تضامنية من الحراك الشعبي الفلسطيني وأنصار الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مع نضال حزبنا قدمت " فرقة يافا للفنون الشعبية الفلسطسنية" دبكات ثورية وشعبية الهبت حماس الحضور ، وتم تقديم الشكر مع باقة زهور لشباب الفرقة باسم منظمة الحزب .

وبعد الاستراحة وتناول العشاء والاكلات العراقية التي تبرعت بها عوائل الرفاق والاصدقاء ، بدأ الحفل الموسيقي الذي أحيته فرقة بغداد بأدارة الفنان المبدع عازف الاورك عمر الشوال ، والفنانيين عازفي القيثارة سنان محمد و علي جمال ، والفنان الكردي قادر الغزالي ، والفنان نجيب السامر ، وقد انسجم الحضور مع اداء الفرقة الرائع ، وشارك الحضور بالرقصات والدبكات العربية والكردية ، لقد ارتسمت بهجة الحفل على وجوه االحاضرين ، وكانت مشاركة العوائل والشباب لافته حيث شاركوا بالتنظيم والتعبير عن الفرح والسرور بهذه المناسبة ، وتمتع الجميع بأمسية رائعة تليق بالعيد ال 85 لتأسيس حزبنا العتيد .  

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل