/
/
/
/

طريق الشعب
شهدت محافظات البصرة وميسان والمثنى، امس الاحد، تظاهرات نظمها عمال الاجر اليومي يعملون في دوائر الكهرباء، للمطالبة بالتعاقد معهم وفقا لقرار مجلس الوزراء السابق، وبناء على ما جاء في موازنة 2019، فيما نظم عدد من موظفي العقود في محطات الضخ التابعة لمديرية الموارد المائية في المثنى، وقفة احتجاجية أمام مبنى المديرية للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة منذ 4 سنوات.

حقوق وظيفية

وقال وائل الأسدي، أحد منظمي تظاهرة عمال الكهرباء في البصرة، في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن "المئات من العاملين وفق نظام الأجر اليومي خرجوا في تظاهرة سلمية انطلاقاً من مقر مديرية توزيع الكهرباء في شمال البصرة ولغاية مقر ديوان المحافظة في منطقة المعقل"، مبيناً أن "المتظاهرين يطالبون الحكومة بتثبيتهم على الملاك الدائم لوزارة الكهرباء لضمان حقوقهم".
ولفت الأسدي، إلى أن "المتظاهرين أكثرهم يعملون منذ أعوام كثيرة، وكلما يطالبون بالتثبيت يحصلون على وعود كاذبة"، مضيفاً أن "بعض العاملين فارقوا الحياة بسبب تعرضهم إلى صعقات كهربائية وحوادث خلال العمل، ولم تحصل عوائلهم على أي حقوق".

خطوات تصعيدية

وفي محافظة ميسان، نظم العشرات من الأجور اليومية من العاملين بقطاع الكهرباء في ميسان، أمام مبنى فرع توزيع كهرباء المحافظة، وسط مدينة العمارة، للمطالبة بتثبيتهم على الملاك الدائم.
وطالب المتظاهرون بتثبيتهم على الملاك الدائم بعد مضي أكثر من (١٠) سنوات بصفة اجور يومية لضمان حقوقهم الوظيفية وحقوق أسرهم.
ودعا العاملون بصفة الأجور اليومية إلى الاسراع بتفعيل قانون مجلس الوزراء الخاص بتحويلهم الى عقود وتكييف وضعهم الوظيفي أسوة بالملاك الدائم.
وحذر المحتجون في حالة عدم تنفيذ مطالبهم ستكون هنالك خطوات تصعيدية من اجل نيل تلك المطالب، مطالبين، رئاسة وأعضاء البرلمان ورئاسة الجمهورية والوزراء بانصافهم.

استثناء غريب

وفي محافظة المثنى، نظم أيضا، العشرات من الأجراء اليوميين في دوائر وزارة الكهرباء، وقفة احتجاجية أمام مبنى فرع توزيع كهرباء المحافظة، للمطالبة بتنفيذ التعليمات الخاصة بتحويلهم إلى نظام العقود والصادرة قبل اكثر من عشر سنوات من قبل مديرية توزيع كهرباء الجنوب.
وقال عدد منهم، في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان عددهم يصل الى 150 أجيرا وبخدمة تصل إلى أكثر من 10 سنوات، مشيرين إلى ان مديريات التوزيع في الوسط طبقت نظام التحويل إلى العقود بعكس مديرية توزيع الجنوب التي لم تطبق ذلك النظام على الرغم من مضي 6 سنوات على صدور الأمر الوزاري.
وأكدوا أنهم يتعرضون بشكل يومي لخطورة العمل واصابات من جراء الخدمة في الصيانة والتوزيع.

رواتب متأخرة

في غضون ذلك، تظاهر عدد من موظفي العقود وعمال الاجر اليومي في محطات الضخ التابعة لمديرية الموارد المائية في المثنى، ونظموا وقفة احتجاجية أمام مبنى المديرية للمطالبة بصرف رواتبهم المتأخرة منذ 4 سنوات.
وقال عدد منهم، لوسيلة اعلام محلية، ان مطالباتهم المستمرة منذ سنوات لم يسفر عنها صرف اجورهم المتراكمة منذ 4 سنوات، مشيرين إلى أن عددهم يصل الى 180 اجيرا موزعين على عموم محطات الضخ في المحافظة.
وأضافوا أنهم سيستمرون بتنظيم الوقفات الاحتجاجية للمطالبة بحقوقهم مؤكدين أنهم سيضطرون إلى ترك المحطات والاضراب عن العمل.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل