/
/
/
/

طريق الشعب
شهدت محافظات عدة، أمس الاثنين، تظاهرات عمالية، تطالب بتحسين الأجور وضمان حقوق الطبقة العاملة التقاعدية، واحياء المصانع الحكومية المهملة، وحماية المنتج الوطني، وتفعيل السيطرة النوعية للحد من تدفق البضائع المستوردة الرديئة.

ففي كربلاء، نقل مراسل "طريق الشعب" عبد الواحد الورد، ان المئات من العمال، خرجوا في تظاهرة رافعين لافتات مطلبية، دعوا فيها الى اعادة الحياة الى المصانع وعودة العمال والفنيين الى دوائرهم في المصانع والشركات التي كانوا يعملون فيها، وزيادة رواتب المتقاعدين وتعديل قانون الضمان الاجتماعي بما يضمن حقوق الطبقة العاملة، كما طالبوا تثبيت موظفي العقود والاجور اليومية على الملاك الدائم، وكذلك حماية المنتج الوطني ومنع الاستيراد العشوائي، والاسراع في توزيع قطع اراضي سكنية لهم حسب كتاب رئاسة الوزراء المرقم 30092في 25/9/2013.
وفي النجف، نظم حشد من العمال تظاهرة مماثلة، شملت جميع فئات العمال من سائقي العجلات وعمال البلدية والمصانع للمطالبة بضمان حقوقهم ودعم المنتج المحلي.
ونقل مراسل "طريق الشعب" في محافظة البصرة، ان العشرات من العمال تظاهروا في ساحة الزعيم عبد الكريم قاسم، وسط مدينة البصرة، مطالبين بإعادة تشغيل المعامل المتوقفة منذ 2003 وتحسين الوضع الصحي لمرضى السرطان وتوفير العلاج لهم وحماية المنتج الوطني.
وقال رئيس غرفة الصناعة في البصرة ماجد رشد عبد الله في تصريح صحفي، ان المتظاهرين طالبوا بدعم الصناعات الوطنية وتحسين ظروف العمال.
والمطالب ذاتها حملها، عمال محافظة ذي قار، الذين تظاهروا في ساحة الحبوبي، داعين الى زيادة رواتب المتقاعدين من صندوق التقاعد والضمان الاجتماعي.
واتفق متظاهرو محافظة المثنى من العمال، مع زملائهم الاخرين في المحافظات، على ضرورة حفظ حقوق الطبقة العمالية ودعم المنتج المحلي وتفعيل الصناعة الوطنية، من خلال تظاهرة نظموها في ساحة الاحتفالات وسط السماوة، مشيرين الى تعرضهم الى الغبن والظلم، بسبب عدم التزام أرباب العمل بدفع مستحقات صندوق الضمان الاجتماعي وساعات العمل المحددة بقانون العمال.
وفي الديوانية، طالب العمال المتظاهرون، بالإضافة الى المطالب الأخرى، بتوفير فرص عمل لهم فضلا عن تخصيص قروض للعاملين من ابناء المحافظة، محذرين من لجوئهم الى الاضراب، في حال عدم الاستجابة لتلك المطالب.
وشهدت ديالى، تظاهرة عمالية، دعت الى منح حقوق العمال وصرف أجورهم ومستحقاتهم المتأخرة. وفتح المصانع ودعم المنتج المحلي.
بدورهم، شدد عمال محافظة كركوك، في تظاهرتهم، على الحد من استقدام أيدٍ عاملة من خارج البلاد.
وتقدم عمال محافظة نينوى، بعشرة مطالب، من بينها منحهم القروض الميسرة بدون فوائد وإيقاف استيراد البضائع التي تتم صناعتها محلياً.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل