/
/
/
/

طريق الشعب
احتضنت محافظة البصرة، أمس السبت، "المؤتمر التوحيدي الأول" لقوى الاحتجاج في البلاد تحت شعار "قوتنا وحدتنا".
وقال رئيس لجنة الدفاع عن حقوق المتظاهرين في البصرة، حسن سرحان، في تصريح صحفي، على هامش المؤتمر الذي عقد بمشاركة عدد من الناشطين وقوى الاحتجاج في بغداد وذي قار وميسان ومحافظات اخرى، قال إن من بين المقررات تشكيل هيئة او لجنة عامة تشمل جميع متظاهري وقوى الاحتجاج في العراق، بالإضافة إلى تشكيل لجنتين الأولى إعلامية والثانية قانونية تتفرع منها عدة لجان، الى جانب الاستمرار في الاحتجاجات ضد الفساد والفاسدين وتوحيد الرؤى والأهداف المستقبلية، فضلا عن توحيد التظاهرات التي تخرج في المحافظات بمطلب واحد بالاضافة الى التركيز على دور المرأة في الاحتجاجات.
من جانبها، قالت عضو تنسيقية التيار المدني (مستمرون) عن العاصمة بغداد، بشرى ابو العيس، إن المؤتمر في البصرة صوّت على مخرجات مؤتمر بغداد ومن أهمها هو تشكيل لجنة عليا للحركة الاحتجاجية على مستوى العراق تتوحد في الأهداف والجهود من اجل تشكيل كتلة شعبية واسعة ضد الفساد والمفسدين.
من جهته، قال أحد المشاركين من محافظة الديوانية، الإعلامي احمد محمد، ان المؤتمر هو الثاني بعد الأول الذي عقد في بغداد والذي كانت فحواه توحيد الحركات الاحتجاجية والخطاب الاحتجاجي لكون الحركات الاحتجاجية عانت من عدة هفوات ومن بينها عدم التوحد بين التنسيقيات والحركات الاحتجاجية، حسب قوله.
وبين ان جهدهم وعملهم الحالي يتجه ايضا لتوحيد الحركات الاحتجاجية والتي بدأت بمؤتمر اليوم.
الى ذلك، قال ممثل محافظة ميسان سعد جاسم، إن المؤتمر الذي انعقد تحت عنوان الوحدة الاحتجاجية وحده عراقية قد أشبع بالنقاش من اجل الخروج بمقررات، موضحا أنهم فرحون بتلك المقررات التي تركز على معالجة كل الأوضاع في العراق بدءا من محاربة الفاسدين وتوفير فرص العمل وتحسين الاقتصاد الوطني وغيرها.
تقرير أوسع عن المؤتمر
في عدد قادم

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل