/
/
/
/

طريق الشعب
شهدت محافظة دهوك، أمس السبت، تظاهرة غاضبة، ضد الوجود التركي في إقليم كردستان، وتنديدا بالهجمات التركية على مناطق مدنية، مقتحمين قاعدة عسكرية تركية في ناحية شيلادزى شمال شرقي المحافظة، حيث أضرموا النار في عدد من الآليات العسكرية التركية.
وفيما جدد ناشطون بصريون تظاهراتهم المطالبة بتحسين الخدمات وتوفير فرص عمل واجراء اصلاحات، كشفت تنسيقية حراك ذوي المهن الصحية في العراق، أن وزارة الصحة شكلت لجنة وزارية لمتابعة مطالب ذوي المهن الصحية.

احتجاج غاضب

وقالت وسائل اعلام كردية، ان حشدا من مواطني مناطق شيلادزي وديرلوك ومجمع سير بمحافظة دهوك، تظاهروا تنديدا بالهجمات التركية على اقليم كردستان، مطالبين حكومتي الاقليم والاتحادية بالتدخل لإيقاف القصف.
وتعتبر التظاهرة، الثالثة على التوالي ضد القصف التركي المتكرر على مناطق محافظة دهوك،
وأعلن الجمعة، العثور على جثمانين آخرين لضحايا القصف التركي على ناحية ديرلوك، والذي أسفر عن استشهاد 6 مواطنين بضمنهم عنصرين من البيشمركة.
وتوجه عشرات المحتجين الغاضبين، نحو القاعدة العسكرية التركية، في ناحية شيلادزي التابعة لقضاء العمادية، للتنديد بالقصف الأخير على مناطق حدودية، ثم اقتحموا القاعدة وأضرموا النار في بعض الآليات العسكرية.

اصلاح ووظائف

وفي البصرة، نظم عشرات الشباب الناشطين، مساء الجمعة، تظاهرة قرب ديوان المحافظة الواقع في منطقة المعقل وسط اجراءات مشددة فرضتها القوات الأمنية.
وطالب المتظاهرون بإجراء إصلاحات وتوفير فرص عمل وتحسين الخدمات ومحاسبة الفاسدين.
وقال الناشط المدني علي ناصر في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان مطالب المتظاهرين تتضمن إلزام الاجهزة الامنية بتطبيق ما نصت عليه القوانين الدولية ومبادئ حقوق الانسان والتي تقضي بعدم التهجم على المتظاهرين السلميين وعدم قمعهم بطرق تتنافى مع الشرع والقانون، فضلا عن عدم إطلاق الرصاص بأي شكل كان.
يذكر أن محافظة البصرة شهدت خلال الأشهر القليلة الماضية تظاهرات احتجاجية شبه اسبوعية للمطالبة بتوفير فرص عمل وتحسين الخدمات وإجراء اصلاحات ومحاسبة الفاسدين، وأكثر تلك التظاهرات حصلت قرب ديوان المحافظة، وبعضها تضمنت إحراق اطارات سيارات وقطع شوارع فيها.

تحذير من اعمال شغب

من جهتها، أصدرت مديرية الشرطة في البصرة بياناً حذرت فيه من ارتكاب أعمال شغب خلال حصول تظاهرات، وأشارت الى أن "الشرطة ملتزمة بنهجها في مساندة المطالب الشرعية للمتظاهرين، وقد عملنا على حمايتهم وحماية الممتلكات العامة، لكن توجد عناصر مندسة يغيظها الاستقرار وتحاول إحراق البصرة مجدداً".
وأضافت أن "بعض الأشخاص قاموا في الاسبوع الماضي بإحراق كرفان لشرطة النجدة والاعتداء على ضابط شرطة وقطع طرق عامة، وهذا السلوك يؤشر لأجهزتنا الأمنية بأن مجاميع عازمة على خلق الفتنة، مما يدفعنا الى التعامل بحزم مع تلك المجاميع الخارجة عن القانون، إذ أن بعض تلك الأفعال تنطبق عليها المادة (342) من قانون العقوبات التي تصل عقوبتها الى السجن المؤبد".
ودعت المديرية ضمن بيانها المواطنين الى "الابتعاد عن كل ما من شأنه تعكير الأمن الداخلي للمحافظة، وفي الوقت نفسه نؤكد أن قواتنا لن تتساهل مع الخارجين عن القانون".

مطالب الكوادر الصحية

وفي سياق متصل، أعلنت تنسيقية حراك ذوي المهن الصحية في العراق، أن وزارة الصحة شكلت لجنة وزارية لمتابعة مطالب ذوي المهن الصحية، مشيرة إلى أن اللجنة ستباشر بعقد اجتماعها اعتبارا من اليوم الأحد في مقر الوزارة بالعاصمة بغداد.
وقال رئيس الحراك غازي مجبل، في تصريح صحفي، اطلعت عليه "طريق الشعب"، إن وزير الصحة أوعز بتشكيل لجنة للنظر في مطالب ذوي المهن الصحية والمتضمنة احتساب مخصصات الخطورة ورفع التسكين الوظيفي عنهم فضلا عن السماح لهم بإكمال الدراسة الجامعية.
وأضاف أن اللجنة ستعقد اجتماعها الأول بحضور ممثلين عن الحراك ومدراء الشؤون الإدارية والفنية بالوزارة، موضحاً أن التنسيقية جمدت حركة الاحتجاجات في عموم المحافظات الى حين إصدار نتائج عمل اللجنة.
وكان المئات من ذوي المهن الصحية في عدد من المحافظات قد نظموا تظاهرات واعتصامات أمام دوائر الصحة للمطالبة باحتساب مخصصات الخطورة ورفع التسكين الوظيفي عنهم.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل