/
/
/

غانم الجاسور
نظمت قوى وشخصيات مدنية في قضاء الهندية التابع الى محافظة كربلاء، عصر الثلاثاء الماضي وعلى ضفاف الكورنيش لقاء تشاوريا، وسط حضور كثيف لشخصيات اجتماعية وتربوية وحقوقية من ابناء الهندية.
وقد افتتح الندوة التشاورية والحوارية، الحقوقي محمد الوائلي ممثل تنسيقية التيار المدني في الهندية، مرحبا بالحضور، متحدثا عن اهمية الندوة، وانها جاءت بعد تنامي الوعي التنويري لدى شرائح واسعة من ابناء العراق وجاءت أيضا كنتيجة لفشل مؤسسات الدولة ومعاناة الشعب والتردي المستمر في تقديم الخدمات الشاملة الى المواطنين كافة، مؤشرا الى عدم تجاوز النظام السياسي حتى الان نظام المحاصصة، ويبدأ في تنفيذ الاصلاح المنشود.
وتحدث الناشط الكربلائي، جبار العلي، قائلا، ان مسعى التيار المدني الديمقراطي ليس السلطة التي يتمسك بها البعض ويقاتل من اجلها، بل من اجل اقامة دولة المؤسسات وسيادة القانون وترسيخ الدولة المدنية والعدالة الاجتماعية التي توفر للناس الخدمات والعيش الرغيد وفرص عمل للعاطلين والخريجين بكرامة، والاهتمام بإقامة دولة انتاجية زراعية صناعية مزدهرة. وتخللت الندوة مداخلات ضافية قدمها الحاضرون للمناقشة بحيادية تامة واحترام الرأي الآخر مهما كان انتماؤه.
وقبل الختام وبموافقة الحضور جرى اختيار 11 شخصا لتشكيل لجنة تنسيقية لتكون نواة لعملها وتحديد آلية مهامها اللاحقة واجتماعاتها القادمة.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل