/
/
/

تظاهر عمال وموظفو معمل نسيج الكوت، التابع للشركة العامة لصناعات النسيج والجلود، امس الأربعاء، للمطالبة بتطوير معملهم وتأهيل معداته، والمساواة في الحقوق مع باقي موظفي مؤسسات الدولة.

وفيما شهدت منطقة النهروان، جنوب شرقي بغداد، تظاهرة خدمية، نظم خريجون، احتجاجا في محافظة ذي قار، ضد عدم حسم اعتراضاتهم على آليات التعيين في تربية المحافظة.

حقوق ضائعة

ذكر مراسل "طريق الشعب" في محافظ واسط، شاكر القريشي، ان المئات من عمال الشركة العاملة للصناعات الجلدية والنسيجية، تظاهروا أمام بوابة معمل نسيج الكوت صباح الأربعاء، وسط مشاركة بارزة من اتحاد نقابات عمال العراق واتحاد نقابات عمال واسط واللجنة التنسيقية للتيار المدني، وحضور اعلامي، مطالبين وزارة الصناعة بإلغاء دمج شركة صناعات النسيج مع شركة الصناعات الجلدية. وردد المتظاهرون، شعارات منددة بالفساد، منها ( اسمع . اسمع يا مسؤول ملينه شنحجي ونكول اليوم الحك بين وأهل الباطل خسرانه. وكلا  كلا للفساد).

وقال احد عمال معمل نسيج الكوت، سعيد الزركاني، لـ"طريق الشعب"، ان "معمل نسيج الكوت ومنذ تأسيسيه كان له الدور الكبير في رفد الانتاج الوطني من النسيج والجلود وبنوعيات جيدة، لكن منذ سقوط النظام توقف العمل تدريجيا، بسبب الاستيراد العشوائي وسياسة  الحكومات المتعاقبة وتسريح ونقل اعداد كبيرة من عمال المعمل".

وبيّن ان مطالبهم "إلغاء دمج الشركة، تفعيل نضام الحوافز، احتساب الخطورة منذ عام ٢٠٠٣، احتساب الشهادة للكليات والمعاهد، الشمول بقطع الأراضي السكنية، توحيد  نظام الرواتب"، داعيا "وزارة الصناعة ومجلس الوزراء والحكومة المحلية في واسط الى الإسراع في تلبية مطالبنا والوقوف لدعم معمل نسيج الكوت وتطويره ودعم الانتاج الوطني ومحاربة الفساد  وحماية المنتج من اجل صناعة وطنية جيدة ".

خدمات غائبة

وفي بغداد، قال عضو لجنة التربية النيابية، رعد حسين المكصوصي، لـ"طريق الشعب" ان "أهالي منطقة النهروان،(جنوب شرقي بغداد، خرجوا أمس (الأربعاء) في تظاهرة سلمية مطالبين بتوفير الخدمات الغائبة منذ 8 سنوات"، مشيرا الى انه "سبقت التظاهرة، تظاهرات احتجاجية خرجت في وقت سابق، وكانت تطالب ايضا بالخدمات، ولم تحصل الا على وعود فقط".

اعتراضات

وفي ذي قار، تظاهر العشرات من الخريجين المتقدمين للتعيين على ملاك مديرية التربية، امام مبنى ديوان المحافظة، للمطالبة بحسم ملف الاعتراضات على اعلان النتائج واصدار اوامر التعيين.

وقال احد المتظاهرين ضياء حسين، في تصريح صحفي، ان المتظاهرين قدموا اعتراضاتهم ضمن الوقت المحدد، الا ان مديرية التربية لم تعلن نتائج هذه الاعتراضات على الرغم من مرور فترة طويلة على ذلك وقرب انتهاء العام الجاري.

وأضاف، ان تظاهرتهم تأتي للضغط على الحكومية المحلية من اجل ايجاد حل لهذه المشكلة، ملوحا باستمرار تظاهراتهم في حال عدم الاستجابة لهذه المطالب.

تحميل التطبیق علی موبایل اندروید و اپل